أصيب مواطن غزي واحد على الأقل بجروح طفيفة عندما قامت سفينة تابعة للبحرية الإسرائيلية بإطلاق النار على قارب صيد صباح الإثنين.

وأكد الجيش الإسرائيلي إطلاقه النار على قارب الذي تم رصده يخترق حدود الستة أميال المفروضة في إطار الحصار الإسرائيلي على القطاع الذي تسيطر عليه حركة “حماس”، ولكنه قال بأن لا معلومات لديه عن وقوع إصابات.

وذكرت قناة “الأقصى” التابعة لحركة “حماس” بأن أحد الصيادين أصيب.

ونقلت وكالة “معا” الفلسطينية للأنباء عن مصدر في غزة قوله بأن الرجل أصيب في يده.

تقارير أخرى أشارت إلى إصابة شخصين كانا على متن قارب الصيد. ولم يصدر تعليق رسمي من السلطات في غزة.

وقال متحدث بإسم الجيش الإسرائيلي بأن الجيش لم تكن لديه معلومات عن إصابة القارب.

وقال المتحدث بأنه تم تنبيه الجنود بوجود إختراق للحصار قبالة السواحل الشمالية للقطاع وقام بالرد من خلال إطلاق النار في الهواء، ما أدى إلى تراجع القارب إلى الوراء.