اقل من اربعة اشهر بعد افتتاح حكومة الباراغواي سفارتها الجديدة في القدس، أعلنت الدولة الجنوب امريكية يوم الاربعاء أنها سوف تعيد السفارة الى مكانها الاصلي في تل ابيب، ما اثار غضب اسرائيل من القرار المفاجئ.

والخطوة هي ضربة موجعة لدفعة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من اجل الاعتراف الدولي بالقدس عاصمة لإسرائيل – الباراغواي كانت واحدة من دولتين نقلت سفارتها في اعقاب القرار الامريكي للاعتراف بالمدينة عاصمة للبلاد ونقل سفارتها اليها في شهر مايو.

وردا على التغيير، اعلنت اسرائيل بغضب انها سوف تغلق سفارتها في الباراغواي، معلنة ان قرار اسنسيون يغيم على العلاقات الثنائية.

“الباراغواي تريد المساهمة بتعزيز المبادرات الدبلوماسية الاقليمية لتحقيق سلام واسع، عادل ودائم في الشرق الاوسط”، قال وزير خارجية البلاد الجديد لويس البيرتو كاستيغليوني لصحفيين تفسيرا لقرار بلاده المفاجئ.

ودان نتنياهو بغضب القرار، الذي قال انه ستكون له تداعيات شديدة على العلاقة بين البلدين.

“اسرائيل تعتبر بشدة قرار الباراغواي الاستثنائي، الذي سوف يغيم على العلاقات الثنائية”، قال في بيان.

وأمر بإغلاق سفارة اسرائيل في اسنسيون قورا، واستدعى السفير الإسرائيلي زئيف هرئيل.

وقدد اعيد افتتاح السفارة في اسنسيون قبل عامين فقط، بعد اغلاقها عام 2002 بسبب قيود ميزانية، بحسب الحكومة.

ورحبت السلطة الفلسطينية بالقرار، وقالت انها المسؤولة عنه.

وقال وزيرا لخارجية رياض المالكي ان نجح بتحقيق القرار خلال زيارة لأسنسيون قبل اسبوعين لتنصيب الرئيس الجديد ماريو عبده بينيتز، ولكنه اتفق مع عباس عدم الاعلان عنه حتى الاعلان عن نقل السفارة، بحسب وكالة “وفا” الفلسطينية الرسمية للأنباء.

وكان قد تم انتخاب بينيتز عندما اتخذ الرئيس حينها هوراسيو كارتيز قرار نقل السفارة في شهر مايو، ولم يتم استشارته، ما جعل القرار جدليا في الباراغواي.

وفي 21 مايو، انضم كارتيز الى نتنياهو في مراسيم الاحتفال بافتتاح سفارة البلاد الجديدة في حديقة المالحة التكنولوجية في القدس.

“يوما عظيما لإسرائيل؛ يوما عظيما للباراغواي – يوما عظيما لصداقتنا”، قال نتنياهو حينها. “لا يوجد لدينا اصدقاء افضل منكم. شكرا، هوراسيو. شكرا، الباراغواي”.

ووصف كارتيز افتتاح السفارة بـ”حدث تاريخي”، واضاف ان هذه المناسبة “لديها اهمية خاصة لأنها تعبر عن الصداقة الصادقة والتكاتف الشجاع بين الباراغواي واسرائيل”.

رئيس بلدية القدس يهنئ رئيس الباراغواي الجديد ماريو عبده بينيتز (Jerusalem Municipality)

ويأتي قرار الحكومة الجديد لإعادة سفارتها الى تل ابيب في اعقاب قرار كولومبيا الاعتراف بالدولة الفلسطينية، ما اثار غضب اسرائيل.

وعند اغلاق الباراغواي سفارتها في القدس، سيكون لدى بلدين فقط سفارات في القدس: الولايات المتحدة وغواتيمالا.

وحتى عام 2012، كانت سفارة الباراغواي تقع في ميفاتسيريت تسيون، من ضواحي القدس، حتى اغلاقها بعد اغلاق اسرائيل بعثتها في اسنسيون بسبب ما وصفته وزارة الخارجية حينها ب”قيود ميزانية”.

وفي يوليو 2013، اعلن الرئيس المنتخب كارتيز ان بلاده سوف تعيد فتح سفارتها في اسرائيل، هذه المرة في تل ابيب. وبعد ثلاث سنوات، اعادت اسرائيل فتح سفارتها في اسنسيون.