شدد البابا فرنسيس السبت على متن الطائرة التي تقله من مصر، على ضرورة “إجراء مفاوضات بهدف التوصل إلى حل دبلوماسي” في ما يتعلق بالطموحات النووية لكوريا الشمالية.

وقال البابا في طريق عودته من مصر التي زارها ليومين إن “هناك العديد من الوسطاء في العالم الذين يقدمون أنفسهم. النروج مثلا، على استعداد دائم للمساعدة”.

وفي تطرقه إلى موضوعه المعتاد عن “الحرب العالمية المجزأة”، اعتبر البابا أن تلك الأجزاء كانت “تتركز في مناطق كانت أصلا ساخنة. في كوريا اليوم، يبدو أن الأمور تصبح ساخنة جدا”.

وأطلقت كوريا الشمالية السبت صاروخا بالستيا، في تجربة فاشلة، في ما يبدو أنه رد على دعوة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة للتصدي “لتهديد نظام بيونغ يانغ النووي” عبر تشديد العقوبات الدولية عليه.