نزل الايرانيون مساء الثلاثاء الى شوارع طهران للاحتفال بالاتفاق حول الملف النووي الذي ابرم قبل ساعات في فيينا بين بلادهم والدول الكبرى، على ما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.

فبعيد الافطار بدأ مئات الاشخاص بالتوجه الى جادة ولي عصر، اطول شوارع طهران وهم يطلقون ابواق سياراتهم.

وقالت امرأة في ال42 مبتمسة عاشت في كندا والولايات المتحدة وكانت تفكر في العودة قبل ابرام الاتفاق “انظروا الى الشوارع مساء اليوم اننا مسرورون”.

واضافت “ربما ستتغير الاوضاع الاقتصادية خصوصا بالنسبة الى الشباب”. وتابعت “كنت افكر في الرحيل لكن الان سابقى لارى ماذا سيحصل”.

وتوصلت ايران والدول الكبرى الى اتفاق حول النووي الثلاثاء وهو ملف يسمم العلاقات الدولية منذ 12 عاما.

وهذا الاتفاق يجعل من المستحيل على ايران صناعة قنبلة ذرية لسنوات لقاء رفع تدريجي يمكن الرجوع عنه اعتبارا من النصف الاول من 2016 للعقوبات الدولية التي تخنق الاقتصاد الايراني.