بدأ الناخبون الايرانيون صباح الجمعة التصويت لتجديد اعضاء مجلي الشورى والخبراء في اقتراع حيوي لاستمرار سياسة الانفتاح التي ينتهجها الرئيس حسن روحاني الذي يامل ان يعزز موقفه امام المحافظين، حسبما افاد مراسلون لوكالة فراسن برس.

ودعي نحو 55 مليون ناخب مسجل للاختيار بين اكثر من ستة الاف مرشح بينهم 586 امرأة، اعضاء مجلس الشورى ال290، ومن بين 161 مرشحا، اعضاء مجلس الخبراء ال88. ويضم مجلس الخبراء رجال دين مكلفين خصوصا تعيين المرشد الاعلى للجمهورية. ويهيمن المحافظون على المجلسين.

وكان المرشد الاعلى علي خامنئي اول من ادلى بصوته في مسجد داخل المجمع الذي يقيم فيه في طهران.

وتأتي هذه الانتخابات بعد ستة اسابيع على رفع معظم العقوبات الدولية عن طهران بموجب اتفاق 14 تموز/يوليو 2015 بين ايران والقوى الكبرى حول البرنامج النووي الايراني.

وتم الاتفاق التاريخي بعد سنتين من المفاوضات الشاقة، ويفترض ان يتيح لايران الخروج من عزلتها وانعاش اقتصاد ضعف جراء حوالى عشر سنوات من العقوبات

وفتحت مراكز الاقتراع عند الساعة 08,00 (04,30 ت غ) وستغلق عند الساعة 18,00 (14,30 ت غ) ومن المتوقع صدور نتائج اولية جزئية في غضون 24 ساعة.