قُتل ثلاثة اشخاص على الاقل واصيب اربعة غيرهم مساء الاثنين في يافا نتيجة عبوة غاز غير قانونية موجودة في المبنى بدون اجراءات سلامة وفحوصات، قالت خدمات الاطفاء والانقاذ في تل ابيب يوم الثلاثاء.

“من المرجح انه كان هناك [عبوة] غاز مركبة بشكل غير قانوني وصحيح هنا”، وفقا لنائب المفوض دورون نتانئيل، مدير محطة الاطفاء الاقليمية في تل ابيب.

وقال نتانئيل انه بينما التحقيقات لا زالت في البداية، على الارجح ان العبوة كانت “قنبلة” على وشك الانفجار.

وعبوة الغاز غير القانونية كانت خارج دكان طلاء في شارع يفيت في يافا، وكان الدكان بذاته غير مرخص ولا يطبق توجيهات السلامة لاماكن تحتوي على مواد مشتعلة جدا.

رجال اطفاء في موقع انفجار في مبنى في يافا، 27 نوفمبر 2017 (Magen David Adom)

“المرحلة الأولى [في اخماد النيران] كانت السيطرة على السنة اللهب”، قال نتانئيل بالنسبة لمحاولات الاخماد خلال الليل، وفقا لقناة حداشوت (القناة الثانية سابقا). “ولكن النيران كانت ضخمة، وكان هناك غطاء دخان. وكانت هناك انفجارات ثانوية من الطلاء ومزيل الطلاء”.

ولم تتضرر المتاجر المجاورة، قال نتانئيل، لأن “موجة الصدمة انطلقت [من خلفية الدكان] باتجاه حديقة. وتم احضار مهندسين لفحص وتأكيد ذلك”.

وهدم الانفجار المبنى الموكن من طابق واحد تماما.

وقالت الشرطة صباح الثلاثاء انه تم العثور على جثامين تحت الحطان بعد نجاح رجال الاطفال بإخماد الحريق.

وتم الكشف يوم الثلاثاء ان اثنين من القتلى هم ريمون خوري من يافا وعلي ابو جمعة من الطيبة.

النيران تتسبب بأضرار لسيارة في موقع انفجار في مبنى في يافا، 27 نوفمبر 2017 (Magen David Adom)

ووفقا لنجمة داود الحمراء، اصيب خمسة اشخاص، من ضمنهم شخص يعاني من حروق خطيرة. وتم نقل المصابين الى المستشفى، وتمت معالجة عدة اشخاص اخرين للصدمة. واثنين من المصابين بإصابات خفيفة كانوا ركاب في سيارة مرت امام المبنى خلال الانفجار.

ولا زال هناك طواقم لنجمة داود الحمراء في ساحة الحادث، في حال العثور على ضحايا اخرين بعد ازالة طواقم الانقاذ الحطام.

وتم استدعاء ستة طواقم اطفاء لإخماد النيران وقتا قصيرا بعد وقوع الانفجار.

مسعفون في موقع انفجار مبنى في يافا، 27 نوفمبر 2017 (Magen David Adom)

وقال مسعفون في ساحة الحادث انهم حظروا من الاقتراب من المبنى بينما كانت النيران مشتعلة، وان هناك عدة طواقم انقاذ، بما يشمل طاقم انقاذ الجبهة الداخلية التابع للجيش.

واظهر فيديو من ساحة الحدث المبنى مدمرا تماما بينما اشتعلت النيران.