طالب الامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط الثلاثاء بوقف اطلاق نار عاجل في حلب لايصال المساعدات الانسانية للسكان في الوقت الذي تشهد فيه هذه المدينة الاستراتيجية في شمال سوريا معارك عنيفة.

وقال ابو الغيط، في كلمة افتتح بها اجتماعا غير عادي عقده مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين لمناقشة الوضع في حلب،ان “ما يجري في هذه المدينة العريقة منذ انهيار ترتيبات الهدنة في 19 ايلول/سبتمبر الماضي هو مذبحة بالمعنى الحرفي”.

واضاف “يتعين العمل بصورة عاجلة لاقرار وقف اطلاق النار في حلب وفي عموم سوريا من اجل ادخال المساعدات الانسانية والاغاثية للسكان المحاصرين”.

واعلنت الولايات المتحدة مساء الاثنين وقف المحادثات مع موسكو حول وقف اطلاق نار جديد فيما يواصل نظام بشار الاسد وحليفه الروسي هجوما عنيفا يشمل قصفا مكثفا، اثار تنديدا واسعا من الدول الغربية، على الاحياء الشرقية في حلب التي يسيطر عليها المتمردون.

وتابع الامين العام للجامعة العربية “اليوم في ظل توقف مسار المحادثات بين روسيا والولايات المتحدة المطلوب بشكل عاجل من القوى الفاعلة الاخرى في مجموعة دعم سوريا العمل على اقرار وقف اطلاق النار في مدينة حلب كحد ادني ضروري من اجل مواجهة الوضع الانساني في الجزء الشرقي من المدينة واتاحة الفرصة امام جهود الاغاثة واجلاء الجرحى والمرضى”.