ارتدى مئات الاستراليين الملابس السوداء في ملبورن وتجمعوا على سلم برلمان ولاية فيكتوريا يوم الجمعة بوقفة واضاءة شموع في ذكرى الطالبة العربية الإسرائيلية المقتولة آية مصاروة.

وقتلت الشابة البالغة 21 عاما خلال عودتها من مشاهدة عرض كوميدي في ملبورن منتصف ليل الأربعاء، قبل أن يعثر مارة على جثتها بين شجيرات قرب محطة القطار.

“وجودنا هنا اليوم محزن جدا”، قال رجلا حضر الوقفة للقناة السابعة. “الجلوس والوقوف بغضب على ما حدث”.

وقالت امرأة على وشك البكاء في الحدث: “الامر محزن جدا، كانت تبدو كفتاة طيبة جدا”.

وهناك مخطط لتعبئة القطار 86 الذي كانت تستقله آية بالورود الحمراء التي يقال انها كانت تحبها.

وزار والد مصاروة، سعيد، ساحة الجريمة يوم الجمعة، حيث ترك الجماهير عشرات الازهار والرسائل دعما.

“اشعر بحزن شديد جدا من جهة، ولكن من جهة اهرى، عندما احصل على هذا الدعم المساعدة – من قبل اشخاص، من قبل المجتمع، من قبل الشرطة – يجعل المعاناة التي امر بها اسهل بعض الشيء”، قال لصحفيين.

“هذا اخر مكان كانت فيه ابنتي”، اضاف، باكيا. “اريد ان اكون معها لوقت اضافي، ولكن قرر شخص ما ان لا يمكنني فعل ذلك”.

وقتلت مصاروة بينما كانت تتحدث هاتفيا مع شقيقتها.

رجل يبلغ 20 عاما يجلس دخل سيارة شرطة بعد اعتقاله للتحقيق في قضية مقتل الطالبة العربية الإسرائيلية آية مصاروة في ملبورن، استراليا، 16 يناير 2019 (James Ross/AAP Image via AP)

ووصفت الشرطة مقتل مصاروة بال”فظيع” واعتقلت رجلا يبلغ 20 عاما في ضواحي ملبورن الجمعة لعلقته بالجريمة.

وقالت شرطة فيكتوريا في بيان “اعتقل المحققون الجنائيون رجلا في اطار التحقيقات المستمرة في قضية مقتل آية مصاروة”.

ولم تكشف الشرطة تفاصيل اضافية حول الهجوم، الذي تفترض انه عشوائي وغير مخطط له.

ودعا ناشطون الجمعة الى انهاء “وباء العنف ضد النساء” قبل ان ينظموا وقفة ويضيئوا الشموع تكريما لآية.

وبعض المنظمين هم أنفسهم الذين نظموا وقفة احتجاجية بعد مقتل الفنانة الكوميدية الشابة يوريديس ديكسون في إحدى حدائق ملبورن العام الماضي أثناء عودتها الى منزلها.

وقالت جيسامي غليسون التي تشارك في تنظيم الوقفات لصحيفة هيرالد صن “نحن غاضبون كما في المرة الماضية”، مضيفة أن هذه النشاطات ضرورية ويجب فعل المزيدة لحماية النساء.

والجمعة وصف رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون الجريمة على تويتر بأنها “اعتداء صادم للغاية وشنيع ومحزن”.

محققوا الشرطة في موقع العثور على جثمان الطالبة العربية الإسرائيلية آية مصاروة في ملبورن، استراليا، 16 يناير 2019 (Stefan Postles/AAP Image via AP)

وتنحدر مصاروة من مدينة باقة الغربية العربية في شمال اسرائيل.

وكانت تدرس في جامعة لا تروب في ملبورن ضمن برنامج تبادل طلاب مع جامعة شنغهاي في الصين.

وقال عمها عبد كتاني للإضاعة الاسترالية ان شقيقتها الصغيرة بقت على الهاتف بعد الهجوم.

“شمعت السيارات تمر وكانت عاجزة، لم تتمكن فعل اي شيء”، قال كتاني عن الشقيقة، التي ارسلت رسائل، ولكن لم يكن هناك ردا.

“بدلا من العودة مع شهادة، انها تعود في تابوت”، قال كتاني.