باريس – تظاهر الالاف السبت في عواصم اوروبية عدة وفي واشنطن تعبيرا عن دعمهم للشعب السوري الذي يعاني منذ ثلاثة اعوام نزاعا داميا خلف اكثر من 146 الف قتيل ونحو تسعة ملايين نازح ولاجىء.

ففي لندن، تظاهر نحو الف شخص معظمهم من افراد الجالية السورية حتى مقر رئاسة الوزراء البريطانية في داوننغ ستريت حاملين الاعلام السورية ومنددين بعجز المجتمع الدولي. ورفعت خلال التحرك لافتات كتب عليها “اين انسانيتكم؟” و”صمتكم يقتلنا”.

وفي روما، تظاهر نحو ثلاثة الاف سوري من انصار المعارضة في وسط المدينة تنديدا بنظام بشار الاسد ولمطالبة ايطاليا واوروبا باستقبال مزيد من اللاجئين السوريين.

وفي باريس، اضاء سوريون برج ايفل مساء السبت وتجمع مئات منهم عصرا في ساحة تروكاديرو تلبية لدعوة منظمات غير حكومية.

وقالت رئيسة فرع منظمة العفو الدولية في فرنسا جنفييف غاريغو لفرانس برس “نحن هنا اليوم، بعد ثلاثة اعوام من بدء القمع ثم النزاع، للتعبير عن دعمنا للسوريين في بلادهم وللسوريين في بلادنا”.

ورفع كثر الاعلام السورية او بالونات بيضاء مضاءة حملت عبارة “مع السوريين”. وهتف بعضهم “الحرية والديموقراطية لسوريا” و”اوقفوا المجازر في سوريا”.

في مدريد، كتب ناشطون من منظمة العفو الدولية عبارة “مع سوريا” على ارض الساحة الواقعة قبالة متحف الملكة صوفيا واضاؤوا شموعا في ذكرى ضحايا النزاع. وارتدى بعضهم اعلاما سورية كتب عليها “حرية”.

في واشنطن، تجمع نحو الف شخص امام البيت الابيض ملوحين باعلام المعارضة السورية وهاتفين “ثورة، ثورة” و”ليسقط الاسد” و”حرروا سوريا”. وتلا ناشطون بصوت عال اسماء اكثر من مئة الف شخص قتلوا على مدى ثلاثة اعوام من النزاع.