إحتشد الآلاف وبينهم العديد من المشاهير الخميس في نيويورك احتجاجا على مواقف الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب عشية تنصيبه في واشنطن.

وقد اختير التجمع في هذا المنطقة، إذ يقع فيها برج وفندق ترامب انترناشيونال الذي يحمل اسم الرئيس المنتخب.

وإلى جانب رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو، شارك في التجمع كل من روبرت دي نيرو، المغنية شير، الممثل أليك بالدوين، المخرج مايكل مور والممثل مارك روفالو.

وحمل المتظاهرون لافتات كتبوا على بعضها “مكافحة ترامب كل يوم”، “العدالة والحقوق المدنية للجميع” و”الحب يتغلب على الكراهية”.

وقال المصمم المتحدر من نيويورك باتريك مافروس “نحن نواجه إدارة ترامب والقيم التي تمثلها إدارته”.

اضاف “هذا يرمز الى حقيقة ان الناس لن يقفوا مكتوفين أو يتركوهم يفعلون ما يريدون”، موضحا “سنراقب (الوضع) ونضعهم في مواجهة مسؤولياتهم”.

وقال كارول باي المعالج النفسي الذي حضر الى التظاهرة ترافقه زوجته “نحن هنا لأننا نشعر بأننا سنفقد كل مكاسب السنوات الخمسين الفائتة” وهي على حد تعبيره “الحقوق المدنية وحرية التعبير والحق في الصحة وحقوق المرأة، الخ”.

واعتبر بيل دي بلاسيو الذي أبدى مرارا معارضته لترامب خصوصا في ما يتعلق بمسائل الهجرة، أن “الغد ليس النهاية، إنه البداية”.

اضاف “لا نخشى المستقبل، وهو سيكون أفضل إذا كان صوت الشعب مسموعا”.