ألحقت أضرار في عدد من السيارات في حي عربي في القدس الشرقية فجر اليوم الاثنين في ما يشتبه بأن يكون هجوم “دفع الثمن”.

وتم العثور على كتابات معادية للعرب أيضًا رُسمت على جدار منزل في المنطقة.

وتم العثور على 18 سيارة وحافة تم إتلاف إطاراتها في سلوان. وكتبت الكلمات “العمل العربي= الانصهار” مكان الحادث.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد أن الشرطة تحقق في الحادث وجاري البحث عن الجناة.

على مدى السنين القليلة الماضية كانت القرى المحيطة بنابلس وأجزاء أخرى من شمال الضفة الغربية مسرحًا لمثل هذه الهجمات التي تستهدف الممتلكات الفلسطينية والأماكن المقدسة. ويبذل كل من الشاباك والشرطة جهودًا لتقديم المشتبه بهم إلى المحاكمة.

شرطي اسرائيلي يحقق في عملية تخريب سيارة مشتبه ان تكون هجوم دفع ثمن في شرقي القدس 10 فبراير 2014 (فلاش 90)

شرطي اسرائيلي يحقق في عملية تخريب سيارة مشتبه ان تكون هجوم دفع ثمن في شرقي القدس 10 فبراير 2014 (فلاش 90)

ويقول الشاباك أنه بالإضافة إلى إلحاق الضرر بالممتلكات الفلسطينية والمواطنين الفلسطينيين، أجبرت هذه الهجمات المؤسسة الاستخباراتية على تحويل “قوى عاملة كبيرة” لهذه الظاهرة، وتسببت هذه الظاهرة ب-“أضرار جسيمة لصورة إسرائيل في الساحة الدولية