اعتبر الرئيس السوري بشار الاسد ان مشكلة اللاجئين السوريين الى اوروبا لن تحل الا عبر مكافحة الارهاب، وذلك في مقابلة مع وسائل اعلام روسية نشرت مقاطع منها الثلاثاء.

ونقلت شبكة التلفزيون “ار تي” عن الرئيس السوري قوله “ان كنتم قلقين بشأن أزمة اللاجئين، فعليكم وقف دعم الإرهابيين، هذا رأينا في تلك المسألة، هذا هو جوهر أزمة اللاجئين برمتها”.

وتابع “لو سألنا اي سوري ما الذي تريده الان، اول شيء سيقوله نحن نريد الامان ونريد الامن لكل شخص ولكل عائلة، اذن علينا نحن كقوى سياسية سواء اكانت هذه القوى داخل الحكومة او خارجها ان نتوحد حول ما يريده الشعب السوري”.

ومنذ اندلاع الاحداث في سوريا في اذار/مارس 2011 تطلق السلطات السورية صفة الارهاب على كل المشاركين في الحركة الاعتراضية على النظام التي تحولت لاحقا الى معارضة مسلحة.

واضاف الرئيس السوري “يجب أن نستمر في الحوار حتى نصل إلى توافق، ولكن إن أردنا تقدماً حقيقياً، فهذا لن يحدث طالما استمر القتل وسفك الدماء وانعدام الشعور بالأمان التام. نحن بإمكاننا التوصل إلى توافق، ولكن فقط حين نهزم الإرهاب في سوريا”.

وقتل اكثر من 240 الف شخص في سوريا وشرد الملايين منذ ربيع العام 2011 لدى اندلاع الاحداث في هذا البلد.