اشارت استطلاعات الراي الاثنين الى تفوق المرشحة الديموقراطية للرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون على منافسها الجمهوري دونالد ترامب في المناظرة التلفزيونية التي جرت بينهما ليل الاحد الاثنين، وسط مواجهة ترامب صعوبة لتجنب الانتقادات بسبب تصريحاته المهينة للنساء.

الا ان الاستطلاعات التي اجريت على من شاهدوا المناظرة اظهرت عدم تمكن كلينتون من الحصول على نصر حاسم على منافسها يفوق ما حققته في المناظرة الاولى التي جرت بينهما الشهر الماضي.

واظهر استطلاع اجرته شبكة “سي ان ان” ومعهد “او ار سي” لاستطلاعات الراي تفوق كلينتون في المناظرة التي جرت في سانت لويس الاحد، حيث حصلت على 57% من الاصوات مقابل 34% لترامب.

الا ان استطلاع اجراه معهد “يوغوف” قد اظهر تحقيقها نصر اقل مستوى حيث قال 47% من الناخبين المسجلين الذين شاهدوا المناظرة انها تفوقت في المناظرة بينما قال 42% ان ترامب هو الذين تفوق. اما الباقين فقالوا ان المرشحين متساويان.

وكان مشاهدو المناظرة الاولى اتفقوا على تفوق هيلاري كلينتون بنسبة 62%، بحسب استطلاع لسي ان ان ومعهد “او ار سي”.

ويواجه ترامب انتقادات بسبب تصريحات مسجلة تحدث فيها عن التحرش بالنساء.