اظهر استطلاع نشر الاحد انقسام الاسبان حول مشاركة بلادهم في الحملة العسكرية الدولية ضد تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف في سوريا، بحيث عارض 54% ذلك.

واعرب نحو الثلث (35%) عن تاييدهم للانضمام الى التحالف العسكري في حين قال الباقون انهم لم يحسموا رايهم، بحسب الاستطلاع الذي نشرته صحيفة “ال موندو”.

كما اظهر الاستطلاع الذي جرى عقب اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر، ان 83% من الاسبان يعتقدون ان اعتداءات مماثلة يمكن ان تحدث في اسبانيا، واشاروا الى ان الامن القومي سيكون من الافكار الرئيسية في الانتخابات العامة التي ستجري في 20 كانون الاول/ديسمبر.

واظهر استطلاع اخر نشر السبت في صحيفة “لاراثون” المحافظة ان 69% من الاسبان يرغبون في ان تساعد اسبانيا فرنسا “في قتالها ضد الارهاب الاسلامي”.

وفي المقابل اظهر استطلاع “ال موندو” ان عددا اكبر من الاسبان يدعمون مشاركة بلادهم في “قصف الارهابيين” في سوريا.

والسبت شارك الاف في مسيرة في مدريد ضد التدخل الاسباني في النزاع في سوريا.

واعربت عدد من الاحزاب اليسارية المعارضة عن معارضتها اي تدخل عسكري اسباني في الشرق الاوسط.