دان الازهر بشدة اعتداءات بروكسل التي اوقعت الثلاثاء 26 قتيلا على الاقل وعشرات الجرحى معتبرا انها “جرائم نكراء تخالف تعاليم الاسلام السمحة”.

وقال الازهر في بيان انه “يُعرب عن إدانته الشديدة للهجمات الإرهابية التي وقعت بشكل متتابع في العاصمة البلجيكية بروكسل” مشددا على انه “لم تتوحد جهود المجتمع الدولي للتصدي لهذا الوباء اللعين فلن يكف المفسدون عن جرائمهم البشعة بحق الأبرياء الآمنين”.

واضاف البيان ان “الأزهر الشَّريف، إذ يستنكر بشدة هذه الهجمات الأثيمة، فإنه يتقدم بخالص العزاء لحكومة وشعب بلجيكا وأهالي الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين”.

كما دانت وزارة الخارجية المصرية “بأشد العبارات الهجمات الإرهابية” التي ضربت بروكسل.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة احمد ابو زيد في بيان ان “الموقف المصري الثابت هو أن الإرهاب الغاشم لا يفرق بين دين أو عرق، ولا يعرف حدودا”.

ودعا الى “تضامن المجتمع الدولي لمواجهة هذه الظاهرة البغيضة وانتشارها إلي الحد الذي نراه الآن” معتبرا ان “الوقت قد حان لأن يقف العالم وقفة حاسمة للتعامل مع ظاهرة الإرهاب الدولي التي تستهدف أمن الشعوب واستقرارها”.