انتقدت عمان زيارة اليهود إلى الحرم القدسي الأحد كعمل إستفزازي يهدف لإثارة العنف بعد أن خلفت إشتباكات عنيفة في المكان بين متظاهرين فلسطينيين وعناصر أمن إسرائيليين.

وزعمت الأردن أن الإشتباكات عبارة عن “انتهاك” للمكان. وزار مئات اليهود الحرم الأحد لإحياء ذكرى “تشعاه بآف”، ذكرى دمار الهيكلين.

ومن بين اليهود الذين زاروا الحرم كان وزير الزراعة أوري ارئيل، من حزب البيت اليهودي اليميني.

“إن انتهاك قدسية الحرم القدسي الشريف والإعتداء على حراسه وعلى المصلين يعد انتهاكا لمشاعر جميع العرب والمسلمين، ومن شأنه أن يؤدي إلى مزيد من مشاعر العداء”، قال الوزير الأردني محمد المومني، وفقا للصحافة الحكومية.

ونتجية الإشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين في الحرم، إصابة أربعة من عناصر الشرطة. وتم اعتقال عدة متظاهرين عرب. ويظهر فيديو رفعته الشرطة، فلسطينيون ملثمون يرشقون الحجارة والمفرقعات بإتجاه الشرطة.

متظاهرون فلسطينيون يرشقون الشرطة بالحجارة امام المسجد الاقصى في القدس، 26 يوليو 2015 (screen capture: Israel Police video)

متظاهرون فلسطينيون يرشقون الشرطة بالحجارة امام المسجد الاقصى في القدس، 26 يوليو 2015 (screen capture: Israel Police video)

כוח משטרה המורכב משוטרי מחוז ירושלים ולוחמי מג”ב השתלט הבוקר על הפרות סדר של מתפרעים בהר הבית. הכוח פעל בנחישות אל מול האלימות של רעולי הפנים, אותה ניתן לראות בסרטון המצורף. השוטרים השיבו את השקט למקום ואפשרו לפתוח את הר הבית לביקורים. בסה”כ ביקרו היום בשטח ההר כ-1,200 מבקרים. במקביל לפעילות המבצעית הכוחות מקיימים כל העת הידברות עם נציגי הווקף והגורמים הרלבנטיים לשמירה על השקט במקום ולאפשר ביקורים כבשגרה. נמשיך לגלות אפס סבלנות כלפי כל ניסיון להפר את הסדר ולפגוע בסטטוס קוו. כמו כן, נפעל לאיתור ומעצר המתפרעים ונדאג למצות עימם את הדין.

Posted by ‎Israel Police – משטרת ישראל‎ on Sunday, 26 July 2015

وقال المتحدث بإسم حركة حماس سامي أبو زهري، أن “اقتحام” الحرم هو “تصعيد خطير”، وفقا لموقع الحركة.

بحسب الشرطة، قام المتظاهرون بتخزين متفجرات محلية الصنع ومفرقعات وألواح خشبية داخل المسجد، بنية مهاجمة آلاف المصلين اليهود الذين يحتشدون عند حائط المبكى لإحياء ذكرى “تشعاه بآف”، اليوم التاسع من شهر آب العبري، عندما يحيي اليهود ذكرى دمار الهيكلين الأول والثاني.

قوات الأمن الإسرائيلية تعتقل رجل فلسطيني خلال اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة في القدس، 26 يوليو 2015 (AFP PHOTO / AHMAD GHARABLI)

قوات الأمن الإسرائيلية تعتقل رجل فلسطيني خلال اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة في القدس، 26 يوليو 2015 (AFP PHOTO / AHMAD GHARABLI)

وجاء في بيان للشرطة أن “مثيري شغب ملثمين فروا إلى دخل المسجد وبدأوا بإلقاء الحجارة والأحجار الخرسانية على الشرطة من داخل المسجد الأقصى. وقاموا بإلقاء مفرقعات نارية مباشرة باتجاه الشرطة”، وأضاف البيان أن عدد من عناصر الشرطة تعرضوا لإصابات.

وتم اعتقال ستة فلسطينيين، بحسب مصور لوكالة فرانس برس.

بموجب بنود إتفاق السلام بين إسرائيل والأردن، يبقى الحرم القدسي تحت الوصاية الأردنية من خلال سلطات الوقف، التي تدير الموقع المقدس.

ساهمت في هذا التقرير وكالة فرانس برس.