قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الاردني ابراهيم سيف في تصريحات نشرت الثلاثاء ان بلاده طلبت من روسيا تزويدها بكميات من الغاز الطبيعي وب”أسعار تفضيلية” تقل عن اسعار السوق العالمية.

ونقلت صحيفة الرأي الحكومية عن الوزير الاردني قوله ان “الاردن طلب من الجانب الروسي تزويده بالغاز الطبيعي مقابل أسعار تفضيلية وأقل من سعره العالمي”.

واوضح ان الطلب الاردني جاء خلال اجتماعات اللجنة المشتركة مع الجانب الروسي التي عقدت مؤخرا في عمان.

وقال ان البلدين “اتفقا على ان يدرس الجانب الروسي طلب تزويد الاردن بكميات من الغاز الطبيعي لم تحدد كميته بعد، باسعار تفضيلية بحكم العلاقات الاقتصادية والسياسية المميزة مع الجانب الروسي”. واضاف ان “الاردن ما زال ينتظر رد الجانب الروسي على هذا الطلب”، متوقعا ان “يكون قريبا”.

وكان الاردن يعتمد على غاز مصر التي ناهزت كمياته 100 مليون قدم مكعب يوميا، في انتاج 80 بالمئة من الكهرباء التي تحتاج اليها المملكة، قبل ان يتحول الى الوقود الثقيل الذي تقول الحكومة انه يكلفها خسائر تقارب مليون دولار يوميا.

وتعرضت خطوط أنابيب الغاز المصري في سيناء لهجمات عدة منذ اندلاع الثورة الشعبية التي اطاحت بالرئيس المصري الاسبق حسني مبارك مطلع 2011، ما ادى الى تعليق صادرات الغاز المصري الى اسرائيل والاردن بعد ازدياد الهجمات على خطوط الانابيب في سيناء.

وأنشأ الاردن العام الماضي ميناء للغاز الطبيعي المسال في العقبة (325 كلم جنوب عمان) بحوالى 90 مليون دولار.

ووقعت شركة “الكهرباء الوطنية” الاردنية وشركة “شل” العالمية في 21 كانون الثاني/يناير 2015 في عمان اتفاقا تزود بموجبه الأخيرة المملكة ب150 مليون قدم مكعب من الغاز المسال بقيمة 500 مليون دولار سنويا لخمس سنوات.

وتستورد المملكة التي تعاني من شح الموارد الطبيعية 97% من حاجتها من الطاقة من الخارج.