اعلنت مسؤولة في الادارة الذاتية الكردية في شمال شرق سوريا لوكالة فرانس برس ان الادارة الذاتية تعتزم فتح ممثلية لها في موسكو في العاشر من الشهر الحالي كما في عواصم اخرى في وقت لاحق.

وقالت امينة اوسي نائبة رئيس هيئة العلاقات الخارجية في “مقاطعة الجزيرة” في الادارة الذاتية “حاولنا العمل لاعطاء الشرعية للادارة الذاتية على المستويين الأقليمي والدولي”، مشيرة الى ان التحضيرات لافتتاح “ممثلية للادارة الذاتية في موسكو بشكل رسمي شارفت على النهاية وسيحصل ذلك في العاشر من الشهر الحالي”.

واعلن الاكراد في سوريا في العام 2013 اقامة ادارة ذاتية موقتة قسموها الى ثلاث مقاطعات: الجزيرة (الحسكة)، وعفرين (ريف حلب)، وكوباني (عين العرب). وسمّيت هذه المناطق “روج آفا”، أي غرب كردستان بالكردية.

واشارت اوسي الى ان هناك تحضيرات ايضا لفتح “ممثلية في برلين في اقرب وقت ممكن” كما “هناك تحضيرات لفتح ممثليات في واشنطن وباريس وجميع الدول صاحبة القرار وحتى في الدول العربية أيضا”.

وذكرت اوسي بان “الادارة الذاتية افتتحت العام الماضي ممثلية لها في اقليم كردستان” في العراق.

وبحسب قولها فان “الممثليات سوف تمثل المقاطعات الثلاث كوباني وعفرين والجزيرة (…) وسوف تكون بمثابة نوع من الاعتراف بالادارة الحالية”. واشارت الى زيارات قامت بها وفود اجنبية الى منطقة الادارة الذاتية، ومن بينها زيارة بريت ماكغورك ممثل الرئيس الاميركي باراك اوباما في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية الى كوباني نهاية الشهر الماضي.

واثبت المقاتلون الاكراد في سوريا انهم القوة الاكثر فاعلية في التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية، وخاضوا ضده اعنف المعارك ونجحوا بطرده من مناطق عدة بغطاء من طيران قوات التحالف.

وتصاعد نفوذ الاكراد طوال سنوات الازمة السورية بعدما ظلوا لعقود مهمشين مقابل تقلص سلطة النظام في المناطق ذات الغالبية الكردية مع اتساع رقعة النزاع في العام 2012.