أعلن مركز الاحصاء الفلسطيني الثلاثاء ان عدد الفلسطينيين في العالم بلغ حتى نهاية 2014 حوالي 12,1 مليونا، منهم 4.6 مليون يسكنون في الصفة الغربية وغزة.

ويبلغ عدد الفلسطينيين المقيمين حاليا في فلسطين حوالي 4,6 ملايين نسمة منهم 2,8 مليون في الضفة الغربية وحوالي 1,8 مليون في قطاع غزة.

ويشكل اللاجئون الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة 43,1% من مجمل السكان.

وبحسب تصريح مركز الاحصاء الفلسطيني، هناك 6.1 مليون فلسطيني داخل فلسطين التاريخية بين نهر الأردن والبحر الأبيض المتوسط، ما يتضمن 1.5 مليون فلسطيني داخل اسرائيل.

وبلغ عدد اللاجئين المسجلين لدى وكالة الغوث في الاول من يوليو للعام 2014، حوالي 5,49 ملايين لاجئ يعيش حوالي 29% منهم في 58 مخيما تتوزع بواقع 10 مخيمات في الاردن و9 مخيمات في سوريا و12 مخيما في لبنان و19 مخيما في الضفة الغربية و8 مخيمات في قطاع غزة.

وتمثل هذه التقديرات الحد الادنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين لوجود لاجئين غير مسجلين.

ولكن تتضارب بعض الارقام الفلسطينية مع المعطيات الإسرائيلية.

ورد بتقرير لمكتب الإحصائيات الإسرائيلي المركزي العام الماضي انه هناك 1.719 مليون فلسطيني يسكن داخل اسرائيل حتى عام 2014 (من ضمن هذا حوالي 140,000 درزي، بالإضافة الى اقليات دينية اخرى تتكلم العربية ولكن لا تعرف نفسها كفلسطينية او حتى عربية).

ووفقا لمعطيات منسق النشاطات الحكومية في الأراضي لعام 2014، هنالك 2.754 مليون فلسطيني في الضفة الغربية و1.73 مليون في غزة.

مع عدد الفلسطينيين داخل اسرائيل، يصل عدد الفلسطينيين في هذه الأرض حوالي 6.2 مليون.

ولكن يعارض بعض الباحثين الإسرائيليين هذه المعطيات ويقولون انها مضخمة.

وتم الاعلان عن المعطيات بمناسبة الذكرى السابعة والستين لنكبة فلسطين التي تصادف يوم الخامس عشر من مايو.

وقالت رئيسة مركز الاحصاء الفلسطيني علا عوض في بيان ان “1,4 مليون فلسطيني كانوا يقيمون في فلسطين التاريخية عام 1948 في 1300 قرية ومدينة فلسطينية”.

“الاحتلال الإسرائيلي سيطر خلال مرحلة النكبة على 774 قرية ومدينة، حيث قام بتدمير 531 قرية ومدينة فلسطينية، كما اقترفت القوات الإسرائيلية أكثر من 70 مذبحة ومجزرة بحق الفلسطينيين أدت إلى استشهاد ما يزيد عن 15 ألف فلسطيني”، قالت.

كما قدر عدد السكان الفلسطينيين الذين لم يغادروا وطنهم عام 1948 بحوالي 154 ألف فلسطيني، في حين قدر عددهم بحوالي 1,5 مليون نسمة نهاية عام 2014.

وتظهر معطيات اخرى اصدرتها جمعية حقوق المواطن في اسرائيل ان الفلسطينيين عبارة عن 37% من سكان القدس.

ومن الفلسطينيين في القدس الشرقية، 75% يعيشون تحت خط الفقر ومنازل حوالي 40% مهددة بالهدم بسبب عدم توفر تصاريح بناء من السلطات الإسرائيلية.