اعلنت مصادر متطابقة في بروكسل الخميس ان الاتحاد الاوروبي سوف يقرر الاسبوع المقبل تمديد ولمدة ستة اشهر عقوباته الاقتصادية على روسيا بسبب ضلوعها في الازمة الاوكرانية.

وينوي سفراء الدول ال28 في الاتحاد الاوروبي ترجمة هذا القرار سياسيا خلال اجتماع مقرر في 9 كانون الاول/ديسمبر ما يعني البدء رسميا بعملية تمديد العقوبات خلال الايام التي تلي ذلك.

وقال مصدر دبلوماسي لوكالة فرانس برس “نتجه نحو تمديد العقوبات لمدة ستة اشهر”. واضاف ان “الموضوع سيبحث في المجلس الاوروبي (منتصف كانون الاول/ديسمبر) ولكن ستتم تسويته قبل ذلك”.

وقال مصدر دبلوماسي اخر “سنعمل على تحاشي حصول الكثير من اللغط وان الموضوع سيبحث في قمة” رؤساء دول وحكومات الاتحاد الاوروبي المقررة يومي 17 و18 كانون الاول/ديسمبر في بروكسل.

واضاف ان سفراء دول الاتحاد الاوروبي اجروا مشاورات الاربعاء حول المسألة. وقال ايضا ان “البولنديين يريدون المزيد من العقوبات على روسيا واخرون يريدون عقوبات اقل”. واوضح “في النهاية، فان الاتجاه الذي فرض نفسه هو ان تترك العقوبات كما هي وان يتم تمديدها لمدة ستة اشهر”.