طالب الاتحاد الأوروبي الجمعة بتحقيق “مستقل وذي مصداقية” بشأن حادثة تحطم الطائرة الأوكرانية في إيران التي أسفرت عن مقتل 176 شخصًا كانوا على متنها.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية شتيفان دي كيرسمايكر للصحافيين “من المهم جداً بالنسبة إلينا أن تأخذ التحقيقات شكل تحقيق مستقل وذي مصداقية يجري بشكل يتناسب مع قواعد منظمة الطيران المدني الدولي”.

وأبدى استعداد الاتحاد الاوروبي لتقديم “أي مساعدة ضرورية” في التحقيق، رافضا الرد صراحة على سؤال عما إذا كان الاتحاد على قناعة بقدرة إيران على القيام بتحقيق مستقل.

وتحطّمت الطائرة من طراز بوينغ 737 الأربعاء بعد وقت قصير من إطلاق طهران صواريخ على قاعدتين في العراق يتمركز فيهما جنود أميركيون رداً على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بضربة نفّذتها طائرة أميركية مسيّرة ببغداد.

وأفاد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الخميس أن عدة مصادر استخباراتية أشارت إلى أن صاروخا إيرانيا أسقط الطائرة الأوكرانية بعد إقلاعها من طهران.

ودعم أقواله عدد من القادة الغربيين، بمن فيهم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي أكد وجود أدلة متزايدة تدعم فرضية الضربة الصاروخية “التي لربما كانت غير متعمّدة”.

غير أن رئيس منظمة الطيران المدني الإيرانية أكد الجمعة أن أي صاروخ لم يصب الطائرة الأوكرانية، نافيا التكهنات حول إصابتها بصاروخ.