أعلن كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه الإثنين خلال زيارة الى دبلن أن التكتل “سيقف بالكامل وراء ايرلندا” مهما كان المسار الذي سيسلكه بريكست.

وحذّر بارنييه بريطانيا ايضا انه في حال خروجها بدون اتفاق فان الاتحاد الأوروبي لن يشارك في مفاوضات تجارية حتى يتم حل قضية الحدود مع ايرلندا.

وقال “لن نناقش أي شيء مع بريطانيا حتى نتوصل الى اتفاق حول ايرلندا وايرلندا الشمالية، اضافة الى حقوق المواطنين والتسوية المالية”.

وهذه القضايا الثلاث مشمولة باتفاق الخروج الذي توصلت اليه حكومة تيريزا ماي مع مفاوضي الاتحاد الاوروبي في تشرين الاول/نوفمبر قبل أن يرفضه البرلمان البريطاني.

ويرفض متشددو بريكست بنودا في الاتفاق يخشون أن تبقي بريطانيا في فلك الاقتصاد الاوروبي وتحول دون ابرامها اتفاقاتها التجارية الخاصة مع دول أخرى حول العالم.

وعارض الاتحاد الأوروبي أي اعادة للتفاوض حول اتفاق الخروج، لكن بارنييه قال الاثنين ان الاعلان السياسي المرفق حول العلاقات التجارية المستقبلية يمكن اعادة العمل به “بسرعة شديدة”.

وتجري الحكومة البريطانية حاليا محادثات مع المعارضة العمالية حول تسوية محتملة قد تشمل الاتحاد الجمركي.

وأعرب رئيس الوزراء الايرلندي ليو فارادكار عن دعمه للمحادثات بين الحزبين الرئيسيين في لندن.

وقال “آمل باخلاص بأن يكون من الممكن بناء إجماع كاف للتمكن من التصديق على اتفاق الخروج”.

واضاف “نحن منفتحون على تمديد المهلة النهائية للسماح لهذه المحادثات بان تأخذ مداها”.