صرح وزير الثقافة الايراني الخميس ان “الظروف غير مهيأة” ليؤدي الايرانيون الحج الى مكة المكرمة في نهاية الصيف، متهما السعوديين “بالتخريب”.

وقال علي جنتي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان “الظروف غير مهيأة وفات الاوان الآن”. واضاف ان “التخريب جاء من السعوديين”.

ولجنة تنظيم الحج الايرانية تابعة لوزارة الثقافة والارشاد الاسلامي.

وجرت محادثات في نيسان/ابريل في السعودية بين السعوديين والايرانيين لتحديد شروط الحج بعد عام على الصدمة التي اثارها مقتل حوالى 2300 شخص بينهم اكثر من 450 ايرانيا في تدافع كبير في الحج في ايلول/سبتمبر 2015. واتهمت طهران حينذاك الرياض بانها “غير مؤهلة لتنظيم الحج”.

وقال جنتي ان “رئيس منظمة الحج عقد اربع جلسات مع وزير الحج السعودي وكان سلوكهم فاترا جدا وغير لائق ولم يوافقوا على مقترحاتنا بشان التأشيرة والنقل الجوي وتوفير امن الحجاج”.

واضاف ان “المسؤولين السعوديين لم يعدوا بمنح التأشيرة للحجاج الايرانيين ورأوا انه على الحجاج الايرانيين التوجه الي بلد ثالث للحصول علي التأشيرة ما يشير الي عدم توفر الظروف لاداء مناسك الحج