انهت وزارة الدفاع في شهر ديسمبر بناء مهبط مروحيات في مستوطنة نوكديم في الضفة الغربية، علمت تايمز اوف اسرائيل، كان يهدف لتمكين افيغادور ليبرمان السفر بسرعة من منزله في المستوطنة للقيام بمهامه كوزير دفاع. ولكن، المشكلة؟ ليبرمان استقال من منصبه في شهر نوفمبر.

تمت الموافقة على بناء المهبط في شهر سبتمبر 2017، حوالي عام ونصف بعد تعيين رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” وزيرا للدفاع. وقال مسؤولو دفاع حينها لإذاعة “كان” ان سبب المشروع امنيا. وكانت الوزارة تخشى اضطرار ليبرمان المرور بذات الطريق عند مغادرته المستوطنة الواقعة جنوب شرق بيت لحم يوميا، وفضلت وجود عدة طرق للسفر من الضفة الغربية.

وفي عامي 2014 و2018، احبط جهاز الأمن العام، الشاباك، مخططات من قبل حماس والجهاد الإسلامي لنصب كمين لموكب ليبرمان بطريقه من نوكديم إلى القدس.

وسيطر الجيش الإسرائيلي على حوالي فدان من الاراضي الحكومية بالقرب من منزل ليبرمان في نوكديم لبناء المهبط، بالإضافة الى طريق يوصه بالطريق المؤدي الى المستوطنة.

مهبط مروحيات تم بنائه من اجل وزير الدفاع السابق افيغادور ليبرمان بالقرب من منزله في مستوطنة نوكديم بالضفة الغربية (Dror Etkes)

وأكدت وزارة الدفاع لتايمز أوف اسرائيل في بيان انه تم انهاء بناء المهبط بعد تقديم ليبرمان استقالته في 14 نوفمبر العام الماضي، ولكن قالت ان بنائه بدأ قبل استقالته.

ولكن ادعى أحد سكان نوكديم، الذي تحدث بشرط عدم تسميته، انه منذ بداية شهر نوفمبر “لم يتم إجراء اي اعمال تقريبا” في المشروع.

ومن جهتها، أعلنت وزارة الدفاع انها قررت انهاء بناء المشروع بعد استقالة ليبرمان لأن “قوات الأمن في منطقة يهودا والسامرة [الضفة الغربية] سوف يستخدمون المهبط”.

وردا على ادعاء الوزارة، أكدت جمعية “كيرم نافوت” المراقبة للمستوطنات أن قرار السماح لقوات الجيش استخدام المهبط “كان ابتكارا جديدا يهدف لإخفاء بناء المهبط ببساطة على حساب دافعي الضرائب، بغض النظر عن الحاجة”.

لافتة في شارع مؤدي الى مهبط مروحيات تم بنائه من اجل وزير الدفاع السابق افيغادور ليبرمان بالقرب من منزله في مستوطنة نوكديم بالضفة الغربية، مكتوب عليها “منطقة عسكرية، الدخول للمركبات المؤهلة فقط” (Dror Etkes)

“الدليل على ذلك هو وجود مئات البلدات في اسرائيل والضفة الغربية التي لا يوجد فيها مهابط مروحيات، ولكن لا تواجه المروحيات اي صعوبة بالهبوط فيها في حالات الطوارئ”، اضافت الجمعية اليسارية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها بحسب الافتراض بناء بنية تحتية تحديدا لخدمة ليبرمان. في عام 2007، افتتحت اسرائيل طريق 398 الذي يوصل بين مستوطنات تقع جنوب بيت لحم، بما يشمل نوكديم، بحي هار حوما في القدس الشرقية. وبدأ بناء الطريق عندما كان ليبرمان وزيرا للمواصلات، وأصبح الطريق الإلتفافي معروفا بإسم “طريق ليبرمان”.

وورد في بيان صدر عن مكتب ليبرمان أن وزير الدفاع السابق “لم يتعامل مع هذه المسألة وقرار [بناء مهبط المروحيات] اتخذه مسؤولون مهنيون في وزارة الدفاع. ليبرمان لم يطلب بناء مهبط مروحيات ولم يوجه المسألة – ليس قبل استقالته من المنصب، وليس بعدها”.