أفاد تقرير يوم الأحد إن هيئة البث العام الإسرائيلية على وشك خسارة حقوق بث مباريات كأس العالم ويورو 2020 لكرة القدم بسبب خلاف على بث المباريات للإسرائيليين المقيمين في المستوطنات والقدس الشرقية.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن هيئة البث العام “كان” تقدمت بعرض بقيمة 5 مليون يورو (5.8 مليون دولار) للفوز بحقوق بث مباريات المنتخب الإسرائيلي في الجولات التمهيدية للمنافستين العالميتين. وأجرت المزايدة شركة أمريكية تُدعى CAA11.

إلأن أن العقد مع الإتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ينص على أنه يحق ل”كان” بث المباريات فقط ضمن ما يُسمى بالخط الأخضر، وليس في ما تعتبرها يويفا “الأراضي الفلسطينية المحتلة”. هذا الشرط سيعني أنه لن يكون بإمكان المواطنين الإسرائيليين المقيمين في المستوطنات أو في القدس الشرقية مشاهدة المباريات – وهو شرط لم يكن مقبولا على “كان”، بحسب يديعوت.

مصادر في “كان” قالت ليديعوت إن شركة قطرية اشترت حقوق بث المباريات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتي تشمل “الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وبحسب ما ورد فإن “كان” تجري مفاوضات مع الإتحاد الأوروبي لكرة القدم على مدار جزء كبير من السنة، ولكن حتى الآن لم ينجح الطرفان في التوصل إلى اتفاق.

وعرضت “كان”، التي تخطط بث المباريات مع تعليق بالعبرية على القناة 11 ومع تعليق باللغة العربية على القناة 33، ببث المباريات باستخدام تكنولوجيا الكابل والأقمار الاصطناعية الإسرائيلية، وضمان أن لا يكون البث متاحا لغير المقيمين في إسرائيل.

وكانت هذه هي الطريقة التي بثت فيها “كان” مباريات كأس العالم الأخيرة لجميع المواطنين والمقيمين الإسرائيليين باللغتين العبرية والعربية. إلا أن إجراء المزايدة تم حينذاك من قبل شركة أوروبية. حتى الآن ترفض شركة CAA11 التزحزح عن موقفها.

وأكدت “كان” للشركة الأمريكية أنها ملزمة بجعل المباريات متاحة لجميع الإسرائيليين. وقالت “كان” ليويفا، بحسب التقرير، إن “سلطة البث ستوقّع فقط على عقد يسمح لها بالبث لجميع المواطنين الإسرائيليين سواء بالعبرية أو العربية، بغض النظر عن المكان الذين يعيشون فيها”.

إذا لم يتم تحقيق تقدم بين الجانبين، لن يكون بإمكان “كان” بث المباريات، وستكون متاحة فقط لأولئك المشتركين في قنوات الكابل والقنوات الفضائية.

ولم يصدر تعليق من “كان” على تقرير يديعوت.

ومن المقرر أن يخوض المنتخب الإسرائيلي مبارة ضد نظيره الإسكتلندي يوم الخميس ومنتخب ألبانيا يوم الأحد في إطار دوري الأمم الأوروبية. في سبتمبر خسرت إسرائيل لألبانيا في مبارة خارج أرضها وخسرت أيضا أمام آيرلندا الشمالية في مباراة ودية لعبتها خارج أرضها أيضا.

ولا تظهر في الوقت الحالي أي من المباراتين على جدول البرامج في قناة “كان”.