تم إبلاغ الشرطة عن أربع جرائم اغتصاب في تل أبيب في غضون أقل من 24 ساعة في نهاية الأسبوع، مع اعتقال مشتبه بهم في ثلاث حالات منها.

وأبلغ ثلاث نساء ورجل عن تعرضهم لإعتداء في حوادث منفصلة. بحلول ليلة السبت، تم اعتقال ثلاثة رجال على صلة بالإعتداءات المزعومة.

ليلة الجمعة قدمت شابة في سنوات العشرين من عمرها شكوى زعمت فيها أن رجلا التقت به في ناد ليلي في شارع “شلومو ابن غابيرول” قام باغتصابها في حمامات النادي. وتم العثور على المشتبه به (21 عاما) من مدينة الخضيرة الشمالية بعد وقت قصير، وبعد خضوعه للتحقيق من قبل الشرطة تم إطلاق سراحه في ظل ظروف تقييدية.

في الليلة نفسها، أبلغت شابة تبلغ من العمر نحو 20 عاما الشرطة أن رجلا استضافته بعد أن رافقها إلى شقتها قام باغتصابها. وتم اعتقال المشتبه به، الذي أفيد أنه كان في حالة ثمالة، في وقت لاحق في منطقة قريبة من شقتها.

وقالت الشرطة إن التحقيق لا يزال جاريا في كلتا الحالتين.

ليلة السبت أيضا تم اعتقال رجل في سنوات العشرين من العمر من سكان مدينة الرملة في وسط البلاد بشبهة اغتصابه لامرأة بعد قضائه ليلة معها، وفقا لما ذكره موقع “واللا” الإخباري العبري. والتقت الشابة، وهي أيضا في سنوات العشرين من عمرها، بالمشتبه به ليلة الجمعة في ناد في شارع “بن أفيغدور” في تل أبيب. بعد دخولها سيارته، قام المشتبه به باغتصابها، كما قالت. وسيمثل المشتبه به أمام المحكمة المركزية في تل أبيب للبت في طلب تمديد اعتقاله.

يوم السبت أيضا، قدم شاب يبلغ من العمر 19 عاما من منطقة الشارون بلاغا للشرطة عن تعرضه للاغتصاب بعد مغادرته لناد في شارع “كارليباخ” في تل أبيب. وتم فتح تحقيق في الحادثة، ولكن لم يتم بعد اعتقال مشتبه بهم.