قام الأمير ويليام الذي يقوم بزيارة إلى البلاد بأخذ استراحة من جدول أعماله المزدحم بلقاءات مع كبار الشخصيات للقيام بنزهة على شاطئ تل أبيب ولعب كرة القدم مع مجموعة من الأطفال العرب واليهود.

في جولة قام بها على شاطئ “فريشمان” في تل أبيب، صافح ويليام الحشود التي تواجدت في المكان وأكل البطيخ تحت عريشة على الرمال مع مجموعة من الشبان الإسرائيليين.

وقال دوق كامبريدج: “إنه شاطئ رائع”، محافظا على هدوئه في درجة الحرارة التي وصلت إلى 30 درجة مئوية على الرغم من ارتدائه قميصا بأكمام طويلة وبنطال طويل وحذاء مغلق.

الأمير ويليام، من اليمين، يمد يده لأحد الأشخاص وسط تجمع الصحافيين ورواد الشاطئ من حوله، خلال زيارة قام بها برفقة رئيس بلدية تل أبيب في المدينة الساحلية، 26 يونيو، 2018. (AFP PHOTO / POOL / MENAHEM KAHANA)

متبعا بحشود جاءت لرؤيته، تبادل ويليام، الذي يقوم بأول رحلة رسمية لأحد أفراد العائلة المالكة البريطاية لإسرائيل، أطراف الحديث مع رئيس بلدية تل أبيب، رون حولدئي، وعاين كوخ مراقبة للمنقذين.

كما تعلم أيضا عن رياضة “فوت فولي”، التي تجمع بين لعبة كرة القدم ولعبة كرة الطائرة الشاطئية.

ووصل الدوق إلى إسرائيل يوم الإثنين بعد قضائه يوما ونصف في الأردن.

الأمير ويليام، وسط الصورة، يسير مع رئيس بلدية تل أبيب، رون حولدئي (من اليسار) خلال زيارة لشاطئ في المدينة الساحلية في 26 يونيو، 2018. (Menahem KAHANA/AFP)

وتم الإبقاء على تفاصيل النزهة على الشاطئ سرا، حيث أن الإعلان الرسمي عن مسار الرحلة أشار فقط إلى أن الأمير “سيتوجه إلى وسط تل أبيب للمشاركة في حدث سيتم الإعلان عنه خلال الزيارة”.

في وقت سابق في مدينة يافا القريبة، لعب ويليام كرة القدم مع أطفال يهود وعرب في إطار حدث لدعم التعايش.

وقام الأمير، وهو مشجع لنادي “أستون فيلا”، بركل ضربتي جزاء، حيث نجح بإدخال الكرة في المرمى في الضربة الأولى، بينما حاول مراوغة حارس المرمى في الضربة الثانية، تحت أنظار الأطفال.

الأمير ويليام، وسط-يمين، يستعد لركل كرة خلال لقاء جمعه مع أطفال يهود وعرب في معلب ’نيفيه غولان’ في يافا، 26 يونيو، 2018. (Heidi Levine/AFP)

وتم تنظيم الحدث في استاد “نيفيه غولان” في يافا من قبل منظمة The Equalizer التي تعمل على دعم التعايش و”مركز بيرس للسلام”، الذي غالبا ما يجلب المشاهير للمشاركة في مباريات كرة قدم.

ومع حمى كأس العالم المقام في روسيا حاليا، تحولت لعبة كرة القدم إلى الموضوع المركزي للزيارة. في الأردن، نجح ويليام في تجنب سماع نتيجة مبارة إنجلترا وبنما يوم الأحد حتى يتمكن من مشاهدة الإعادة مع ولي العهد الأردني في قصر “بيت الأردن”.

قبل أن يتوجه إلى تل أبيب يوم الثلاثاء، تحدث ويليام مع رئيس الدولة رؤوفين ريفلين، وأهدى الرئيس قميصا نادي ليفربول، وهو النادي الإنجليزي الذي يشجعه ريفلين، وحمل القميص توقيع أسطورة النادي وكابتن الفريق السابق ستفين جيرارد.

وقال ريفلين، الذي كان رئيسا لنادي “بيتار القدس” لكرة القدم، لضيفه: “لقد اعتمدت إسرائيل معظم الأعراف والقوانين من الإنتداب، ولكننا لم نتمكن من الحفاظ على نفس مستوى كرة القدم البريطانية، أعرف أنك مشجع لأستون فيلا، وأنا مشجع لليفربول، ولكن ما زال بإمكاننا التحدث خلال كأس العالم”.

الأمير ويليام يهدي رئيس الدولة رؤوفين ريفلين قميص نادي ليفربول، 26 يونيو، 2018. (Mark Neiman, GPO)

وأهدى الرئيس دوق كامبريدج هدية من أرشيف متحف “ياد فاشيم”، وهي عبارة عن نسخة لألبوم صور تم التقاطها بين عام 1850 وعام 1865 من قبل إليزابيت آن فين، زوجة القنصل البريطاني في القدس حينذاك، بحسب ما قاله متحدث في بيان.

ويتضمن الألبوم صورا لزيارة إلى الأراضي المقدس من قبل صاحب السمو الملكي الأمير إدوارد – الذي تُوج لاحقا ليكون الملك إدوارد السابع – والذي كان جد جد جد والد دوق كامبريدج. ويتضمن الألبوم أيضا وصفا لزيارة الأمير إداورد بقلم الصحافي يوسف ريفلين، الذي كان جد والد الرئيس ريفلين. كرة القدم لم تظهر بشكل بارز.

وأشار أيضا بيان صادر عن مكتب الرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى كرة القدم من بين المواضيع التي ناقشها الرجلان.

الأمير ويليام يلتقي مع أطفال عرب ويهود في تل أبيب-يافا، 26 يونيو، 2018. (مركز بيرس للسلام)

ومن المقرر أن يلتقي الأمير ويليام، وهو في المرتبة الثانية في ولاية العرش البريطاني، عباس في مقر المقاطعة في رام الله يوم الأربعاء.

يوم الخميس، سيقوم الدوق بجولة في البلدة القديمة في القدس، حيث من المتوقع أن يقوم بزيارة الحائط الغربي وكنيسة القيامة والمسجد الأقصى، على الرغم من عدم تأكيد هذه الزيارات رسميا.

ساهم في هذا التقرير رفائيل أهرين.