توقفت حركة المرور في مدينة تل أبيب صباح الأربعاء خلال نزهة قام بها الأمير ويليام في جادة “روتشيلد” المعروفة في المدينة برفقة الفائزة بمسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجن” نيطع برزيلاي.

مرتديا سترة صيفية خفيفة على الرغم من درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة، قام الأمير بريطاني وبرزيلاي بجولة في المنطقة قبل التوقف لشرب مشروب غازي في أحد الأكشاك المنتشرة في الشارع الذي تصطف الأشجار على جانبيه.

وتحدث دوق كامبريدج مع العمال في المقهى وتوقف معهم لإلتقاط لصور، قبل أن يتوقف للتحدث مع سيدة تحمل طفلا، ربما لمشاركة القصص معها عن الليالي الطوال – الأمير لويس، الطفل الثالث لدوق ودقة كامبريدج، وُلد في شهر أبريل.

وتحدث الأمير أيضا مع أفراد من الحشود الذين تجمعوا لاستقباله، وأهدي باقة من الزهور من قبل  أحد المتفرجين، قبل العودة إلى موكبه للتوجه إلى محطته التالية في جولته السريعة في المنطقة.

وغرد قصر كنسينغتون في وقت لاحق عن اللقاء، مستخدما تحية برزيلاي المعروفة “كبارا عليخم” كهاشتاغ.

وسيتوجه الأمير ويليام إلى رام الله في وقت لاحق الأربعاء لزيارة السلطة الفلسطينية، بعد أن التقى مع القادة الإسرائيليين يومي الإثنين والثلاثاء.

تجمع الحشود خول لقاء جمع الأمير ويليام دوق كامبريدج، بالفائزة بمسابقة ’يوروفيجن’ الغنائية لعام 2018، نيطع برزيلاي، في جادة روتشيلد في مدينة تل أبيب، 27 يونيو، 2018. (Marc Israel Sellem/pool/via Flash90)

ومن المقرر أن يلتقي الأمير ويليام، وهو في المرتبة الثانية في ولاية العرش البريطاني، عباس في مقر المقاطعة في رام الله في وقت لاحق الأربعاء. ومن المتوقع أن يلتقي أيضا بلاجئين فلسطينيين وأبناء شبيبة، وسيشارك في أحداث تحتفي بالثقافة والموسيقى والمطبخ الفلسطيني.

يوم الثلاثاء، طلب رئيس الدولة روؤفين ريفلين من الأمير ويليام نقل “رسالة سلام” إلى عباس.

مستضيفا دوق كامبريدج في مقر إقامته الرسمي في القدس، قال ريفلين إن على الفلسطينيين قبول حقيقة أن اليهود عادوا إلى أرض أجدادهم وأن الوقت قد حان لأن ينهي الإسرائيليون والفلسطينيون صراعهم.

الرئيس رؤوفين ريفلين (إلى اليمين) يجتمع مع الأمير ويليام دوق كامبريدج، في مقر الرئيس في القدس في 26 يونيو 2018. (AFP PHOTO / GALI TIBBON)

وأعرب الأمير ويليام – وهو أول أفراد العائلة المالكة البريطانية الذي يقوم بزيارة رسمية إلى إسرائيل منذ تأسيس الدولة في عام 1948 – هو أيضا عن أمله بحلول السلام في الشرق الأوسط.

مساء الخميس، أشاد ويليام بإسرائيل معتبرا اياها دولة نابضة “تتغذى على الابتكار والتنوع والموهبة والامتياز”، وقال إن العلاقات بين البلدين في أعلى مستوياتاتها.

الأمير ويليام (من اليسار) يلتقي برئيس الوزراء بينيامين نتنياهو وزوجته سارة في منزل رئيس الوزراء في القدس، 26 يونيو، 2018. (AFP Photo/Pool/Thomas Coex)

وتعهد أيضا بدعم بريطانيا في السعي إلى السلام بين إسرائيل وجيرانها.

وقال في حدث أقيم في منزل السفير البريطاني في رمان غان: “أعرف أنني أشاطركم وجيرانكم رغبة لسلام عادل ودائم. تقف المملكة المتحدة معكم، ونحن نعمل معا من أجل مستقبل يعمه السلام والازدهار”.

وأجرى الأمير سلسلة من المحادثات الشخصية خلال الحفل مع عشرات الإسرائيليين من جميع نواحي الحياة، من ضمنهم المغنيان شيري ميمون وعيفري ليدر، وعضوا الكنيست تسيبي ليفني ويتسحاق هرتسوغ من المعارضة، ورئيسة جامعة بن غوريون ريفكا كارمي، وعارضة الأزياء بار رفائيلي، ومذيعة أخبار القناة العاشرة تمار إيش شالوم، وشاؤول سينغر، أحد مؤلفي كتاب ناجح يناقش كيف تحولت إسرائيل إلى “أمة الشركات الناشئة”.

الأمير ويليام يشارك في مراسم وضع إكليل زهور في ’قاعة التذكر’ في متحف ’ياد فاشيم’ لتخليد ذكرى ضحايا الهولوكوست في القدس، 26 يونيو، 2018. (Ben Kelmer)

في وقت سابق من زيارته، قام ويليام صباح الثلاثاء بجولة في متحف “ياد فاشيم” لتخليد ذكرى ضحايا الهولوكوست في القدس والتقى برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

بعد الظهر، قام بزيارة تل أبيب، حيث شارك في مبارة كرة قدم لأطفال عرب ويهود وفي لعبة كرة طائرة شاطئية.

الأمير ويليام (من اليمين) يصافح لاعب كرة طائرة شاطئية خلال زيارة قام بها برفقة رئيس بلدية تل أبيب في المدينة الساحلية، 26 يونيو، 2018. (AFP PHOTO / POOL / MENAHEM KAHANA)

يوم الخميس، سيقوم الدوق بجولة في البلدة القديمة في القدس، حيث من المتوقع أن يزور الحائط الغربي وكنيسة القيامة والمسجد الأقصى، على الرغم من عدم تأكيد هذه الزيارات رسميا. وسيتوجه أيضا إلى كنيسة مريم المجدلية التابعة للكنيسة الروسية الأرثوذكسية لزيارة قبر جدة والده، الأميرة أليس.

ساهم في هذا التقرير رفائيل أهرين.