اتهمت الامم المتحدة الاثنين قوات النظام السوري بقتل 82 مدنيا على الاقل، بينهم نساء واطفال، في احياء حلب الشرقية التي استعادت السيطرة عليها من قوات المعارضة.

وخلال مؤتمر صحافي في جنيف، قال المتحدث باسم مجلس حقوق الانسان روبرت كولفيل نقلا عن تقارير جديرة بالثقة، ان الضحايا، وبينهم 11 سيدة و13 طفلا، قتلوا “على الاغلب في الساعات ال48 الماضية” في اربعة احياء مختلفة من حلب التي تكاد تسقط باكملها في أيدي قوات النظام السوري.

واضاف كولفيل “تم ابلاغنا ان قوات النظام تدخل بيوت المدنيين وتقتل الافراد الموجودين هناك، بما في ذلك النساء والاطفال”، مشيرا الى ان مكتبه يملك اسماء الضحايا.

واكد المتحدث ان بعض المدنيين “تمكنوا من الفرار”.

وقال “الليلة الماضية، تلقينا معلومات تقول ان القوات الحكومية قتلت 82 مدنيا على الاقل، بينهم 11 سيدة و13 طفلا، في احياء بستان القصر والفردوس والكلاسة والصالحين” نقلا عن العديد من “المصادر الموثوقة”.

وابلغ شهود عيان الامم المتحدة ان اقاربهم لم يتمكنوا من استرداد جثث القتلى في الشوارع بسبب القصف العنيف، بحسب كولفيل.