اعلنت هيئة الأرصاد الجوية الإسرائيلية يوم الخميس أن الأمطار الغزيرة الأخيرة في شمال إسرائيل حطمت رقما قياسيا لم تشهده البلاد منذ 51 عاما خلال فترة أسبوعين.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية إن منطقتي الجليل الغربي والعلوي شهدتا هطول أكثر من 400 ملمتر من الأمطار، متسببة بحدوث فيضانات كبيرة. وسجلت بعض محطات الأرصاد الجوية أكثر من هطول أكثر 450 ملمترا من الأمطار.

تلك الأرقام لم تظهر إلا مرتين منذ بدأ القياس قبل 80 عاما – في ديسمبر 1951 وفي يناير 1969. وفقا للقناة 12، تجاوزت الأمطار في بعض المناطق الجنوبية أيضا كميات لم تشهدها البلاد منذ 76 عاما.

ولقد تجاوز معدل هطول الأمطار في الأيام التسعة الأولى من شهر يناير المتوسط للشهر بأكمله.

شاحنة عسكرية تجلي سكانا عبر طريق غمرته مياه الفيضانات في مدينة نهاريا بشمال البلاد، في يوم شتاء عاصف، 8 يناير، 2020. (Meir Vaknin/Flash90)

حتى صباح يوم الخميس، ارتفع منسوب المياه في بحيرة طبريا بـ 23 سنتمترا في غضون 24 ساعة، ووصل إلى ارتفاع 211.1 مترا تحت سطح البحر، على بعد 2.3 مترا من أقصى مستوى له.

في موشاف إيمونيم، الواقع في وسط البلاد، تم إنقاذ عشرات الأطفال من مدرستهم بواسطة زوارق وجرارات بعد أن غمرت المياه جميع نقاط الوصول إلى الموقع.

وتسببت الفيضانات أيضا بحالة من الفوضى على الطرق بين المدن، حيث تم إغلاق العديد منها. وتم إغلاق الطريق 4 المتجه جنوبا من تقاطع أشدود والطريق 90 في كلا الاتجاهين بين عين بوكيك وعين جدي.

وظلت المدارس ورياض الأطفال مغلقة يوم الخميس في بعض البلدات بجنوب البلاد، وقامت سلطة الطبيعة والحدائق الإسرائيلية بإغلاق بعض مسارات المشي في الأنهر بسبب الأمطار الغزيرة والتوقعات بفيضان بعض الجداول على ضفافها.

وذكرت القناة 12 أن تكلفة إعادة إصلاح الأضرار للبنى التحتية في الفيضانات في مدينة نهاريا لوحدها قد تصل إلى مئات ملايين الشواقل.

وشارك حوالي ألف شخص يوم الخميس في جنازة موطي بن شبات، الذي لقي مصرعه في اليوم السابق بينما كان يحاول إنقاذ عالقين في مركبة انقلبت في مدينة نهاريا التي اجتاحتها مياه الفيضانات.

وقالت الشرطة إن مياه الفيضانات سحبت بن شبات يوم الأربعاء بينما كان يحاول إنقاذ ركاب سيارة انقلبت في بركة ماء، وعُثر على جثته بعد عمليات بحث لخدمات الطوارئ. ولم يصب أي من ركاب المركبة بأذى، وفقا للشرطة.

مع استمرار هطول الأمطار الغزيرة على البلاد الخميس، ناشد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الجمهور لللإصغاء إلى تعليمات السلطات، تماما كما يفعل خلال تعرض البلاد لهجوم صاروخي.

مركبة عسكرية تنقل الناس عبر طريق غمرته المياه في مدينة نهاريا الشمالية، 8 يناير 2020 (Meir Vaknin / Flash90)

يوم الأحد، أوعز نتنياهو بفتح تحقيق في حادثة مصرع زوجين في مصعد بعد أن غمرته المياه في تل أبيب على الرغم من من عدة اتصالات لخدمات الطوارئ لإنقاذهما. في الحادثة القاتلة التي وقعت يوم السبت، قال مسؤولون إن المصعد توقف عن العمل، ربما بسبب انقطاع التيار الكهربائي. وقال سكان لوسائل إعلام عبرية أنهما سمعا أصوات طرق من المصعد وقاموا بالاتصال بالشرطة لكن وصول خدمات الطوارئ استغرق ما بين 30-60 دقيقة.

يوم الأحد كشف عن هوية الضحيتين، وهما دين يعكوف شوشاني وستاف هراراي (كلاهما يبلغ من العمر 25 عاما)

يوم الأحد، عُثر على جثة رجل يبلغ من العمر 71 عاما بعد أن حوصر بمياه الفيضانات في بلدة بنيامينا الواقعة في شمال البلاد، ويوم الإثنين، تم العثور على جثة علي إغبارية (47 عاما)، الذي فُقدت آثاره منذ ليلة الأحد، في سيارة مقلوبة في جدول فاضت مياهه.