أعلن وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام محمد المومني الاثنين ان بلاده ستقوم مع عدد من دول التحالف الدولي بتدريب ابناء العشائر السورية للتصدي للجهاديين وفي مقدمهم تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وقال المومني، وهو ايضا الناطق الرسمي باسم الحكومة في مؤتمر صحافي ان “الاردن وعددا من دول الاقليم ودول التحالف جزء من جهد تكاملي لتدريب ابناء الشعب السوري وابناء العشائر السورية لكي يحاربوا التنظيمات والعصابات الارهابية وداعش”.

واضاف “واجبنا القومي، وواجبنا الانساني والاسلامي ان نقف مع الشعب السوري الشقيق الاعزل الذي ترك وحيدا في مواجهة العصابات الارهابية و داعش”، وهو الاسم الذي يطلق على تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق شاسعة في سوريا والعراق.

ولم يعط المومني مزيدا من التفاصيل حول التدريب قائلا ان “الحديث عن التفاصيل واماكن التدريب ومراكز التدريب سيعلن في الوقت المناسب”.

لكنه اكد استمرار عمان في “العمل مع دول الاقليم والتحالف لتدريب ابناء العشائر السورية وابناء الشعب السوري لمواجهة العصابات الارهابية والدفاع عن انفسهم في مواجهة الارهاب الذي استباح الاعراض وعقر البطون وقتل الاطفال”.

واضاف المومني ان “الجميع شاهد ما يحدث بشكل يومي وما يتعرض له الشعب السوري بشكل يومي من هذه العصابات الارهابية”.

واكد ان موقف الاردن “من ما يحدث في سوريا لا يزال كما هو بضرورة ان يكون هناك حل سياسي للازمة السورية وان يجتمع كافة الفرقاء السوريين حول طاولة واحدة لاستعادة الامن لبلادهم وترسيخ مستقبلها”.

وتشهد سوريا نزاعا مدمرا اوقع اكثر من 215 الف قتيل في اربع سنوات.

ويضم التحالف ضد جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف، بقيادة الولايات المتحدة 62 بلدا بينها العديد من الدول العربية كالاردن.