جدد الاردن الاحد رفضه بناء مطار دولي اسرائيلي جديد بمحاذاة العقبة جنوب المملكة بسبب تأثيره على سلامة الاجواء الاردنية وذلك لقربه من مطار الملك حسين بن طلال.

وقال المتحدث بأسم وزارة النقل الاردنية علي عضيبات ان “الحكومة لم تغير موقفها الثابت والرافض لإقامة مطار تمناع الاسرائيلي في موقعه الحالي على الحدود الاردنية بالقرب من مطار الملك الحسين في العقبة (325 كلم جنوب عمان)”.

واضاف عضيبات في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الاردنية الرسمية، ان “الجهات المعنية قامت بإخطار منظمة الطيران الدولي بهذا الخصوص وسيتم التصويت على الاعتراض الحكومي واتخاذ القرار بِشأن انشاء المطار الاسرائيلي من حيث تأثيره على السيادة الجوية للأردن والسلامة العامة لسكان تلك المنطقة”.

واكد المسؤول الاردني ان “الجهات الحكومية المعنية ممثلة بوزارتي الخارجية والنقل على اتصال مع المنظمات الدولية ذات العلاقة بخصوص هذا الموضوع”، مشددا على “حرص الاردن على حماية اجوائه من أي انتهاك والحفاظ على امن وسلامة الطيران في اجوائنا”.

وكان رئيس هيئة تنظيم الطيران المدني في الاردن محمد القرعان اعلن في السابع من تشرين الاول/اكتوبر 2013 ان بلاده ابلغت الجانب الاسرائيلي برفضها بناء المطار الجديد.

وتقع العقبة على بعد عشرة كيلومترات من ايلات حيث تنوي اسرائيل اقامة مطار شمال شرق هذه المدينة الواقعة على البحر الاحمر في صحراء النقب.

وكانت الحكومة الاسرائيلية وافقت في 24 تموز/يوليو 2011 على خطط بناء مطار دولي جديد في شمال شرق ايلات في منطقة وادي عربة الجنوبية في صحراء النقب.

وسيكون المطار الجديد بديلا لمطار ايلات الحالي الواقع وسط المنطقة السياحية، وكذلك لمطار اوفدا الدولي القريب في صحراء النقب.

ويتوقع ان تبلغ كلفة المشروع 471 مليون دولار وسيستغرق بناؤه نحو ثلاث سنوات، الا انه لم يعرف بعد موعد البدء في المشروع.