وقعت الأحزاب العربية “التجمع” و”القائمة الموحدة والعربية للتغيير” على اتفاقية وحدة مع الحزب الإشتراكي العربي-يهودي “الجبهة” و”الحركة الإسلامية” مساء يوم الخميس، للخوض في انتخابات الكنيست بشهر مارس تحت قائمة واحدة.

سيقود القائمة المحامي أيمن عودة من حيفا، سياسي جديد الذي تم انتخابه ليترأس حزب الجبهة يوم السبت. يليه في القائمة مسعود غنايم من الحركة الإسلامية وبعجه رئيس حزب التجمع جمال زحالقة.

النائب أحمد طيبي، الذي كان من المرشحين لقيادة القائمة الموحدة، سيكون في المكان الرابع في القائمة الجديدة.

النائبة الجدلية من حزب التجمع حنين زعبي ستكون في المكان السابع. ودوف حنين من الجبهة، في المكان الثامن، سيكون اليهودي الوحيد في القائمة مع اي فرصة للدخل الى الكنيست.

عمل المشرعون من التجمع والقائمة الموحدة-العربية للتغيير جاهدا لتخطي خلافاتهم الفكرية، ولبناء قائمة عربية موحدة التي لديها فرصة أفضل لعبور نسبة الحسم 5.25% الجديدة التي تم وضعها في العام الماضي.

نواب من التجمع والجبهة خلال تصويت في الكنيست حول الميزانية الحكومية، 29 يوليو 2013 (Flash90)

نواب من التجمع والجبهة خلال تصويت في الكنيست حول الميزانية الحكومية، 29 يوليو 2013 (Flash90)

الإستطلاعات الأخيرة تظهر أن قائمة عربية موحدة قد تحصل على 12 مقعدا في الإنتخابات القريبة في 17 مارس.

وورد أن الأحزاب العربية في إسرائيل رفضت عرض يتسحاك هرتسوغ، رئيس حزب المخيم اليهودي – القائمة الموحدة لحزب العمل وهاتنوعا – للانضمام لإئتلاف بقيادته في حال فوزه برئاسة الوزراء في الإنتخابات.

سيكون ترتيب القائمة حتى المقعد الخامس عشر كما يلي:

1 – أيمن عودة، الجبهة
2 – مسعود غنايم، الحركة الإسلامية
3 – جمال زحالقة، التجمع
4 – أحمد طيبي
5 – عايدة توما سليمان، الجبهة
6 – عبد الحكيم حاج يحيى، الحركة الإسلامية
7 – حنين زعبي، التجمع
8 – دوف حنين، الجبهة
9 – طلب أبو عرار، الحركة الإسلامية
10 – يوسف جبارين، الجبهة
11 – باسل غطّاس، التجمع
12 – العربية للتغيير (تناوب مع الحركة الإسلامية)
13 – عبد الله أبو معروف، الجبهة (تناوب مع جمعة الزبارقة، التجمع)
14 – جمعة الزبارقة، التجمع (تناوب مع د. عبد الله أبو معروف، الجبهة)
15 – الحركة الإسلامية (تناوب مع العربية للتغيير).