تظاهر الثلاثاء أكثر من ثلاثة آلاف فلسطيني في غزة ضد خطة السلام التي يتوقع أن يكشف عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت لاحق الثلاثاء، والتي قوبلت بالرفض من الجانب الفلسطيني.

وأفاد مصورا فرانس برس أن المتظاهرين جابوا شوارع مدينة غزة وأحرقوا الأعلام الأمريكية وصور ترامب على وقع هتافات “لا لا للصفقة” و”الصفقة لن تمر”.

كما انطلقت عدة مسيرات صغيرة شارك فيها المئات في مدن ومخيمات في قطاع غزة ضد خطة ترامب.

وأكد مسؤولون فلسطينيون الإثنين رفضهم خطة السلام التي سيعلنها ترامب الثلاثاء، داعين المجتمع الدولي إلى مقاطعتها.

وأعلن ترامب الإثنين في واشنطن أنه سيعلن خطته للسلام الثلاثاء ظهرا (17,00 ت غ)، وذلك لدى استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

واعتبر ترامب أن لدى خطته “فرصة” في النجاح مبديا أمله في أن تحظى بـ”تأييد” الفلسطينيين في نهاية المطاف.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة إلى التظاهر في المدن الفلسطينية يومي الثلاثاء والأربعاء بالتزامن مع إعلان الخطة في واشنطن.

كما أعلن المجلس الثوري لحركة فتح في بيان الإثنين أن الحركة ستبقى في حالة “استنفار (…) لمواجهة هذا التحدي المفروض علينا”.