اعلن نائب رئيس الوزراء التركي لطفي الوان الاثنين ان اكثر من 150 الف طفل سوري ولدوا في تركيا منذ بدء النزاع في سوريا ملقيا الضوء على العبء الانساني الذي تواجهه انقرة.

وقال خلال الجلسة الافتتاحية لمجلس حقوق الانسان لدى الامم المتحدة في جنيف ان تركيا “تبذل اقصى جهودها لتحمل قسم كبير من الكارثة الانسانية” التي سببها النزاع في سوريا المستمر منذ اكثر من خمس سنوات.

واضاف امام المجلس ان “عدد الاطفال السوريين الذين ولدوا في تركيا بلغ حوالى 152 الفا” بحسب نسخة عن خطابه لافتا الى ان بلاده تستقبل ايضا اكثر من 2,7 مليون لاجىء سوري، اي اكثر من اي دولة اخرى مجاورة لسوريا.

وواجهت انقرة انتقادات متكررة من المجموعة الدولية لعدم بذل جهود اضافية في مواجهة ازمة هجرة السوريين بعدما اضطر اكثر من نصف السكان الى ترك منازلهم بسبب المعارك.

وكرر المسؤول التركي دعوته الاثنين الى دول العالم بما يشمل الغرب “للتحرك بموجب مبادىء تقاسم الاعباء” في الازمة الانسانية السورية.