تظاهر اكثر من الف شخص يتحدر معظمهم من الولايات المتحدة، السبت في مكسيكو كي يفرضوا على الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب احترام حقوق المرأة ومثليي الجنس والمهاجرين.

وصرخ مئات الأميركيين الذين ساروا في الشوارع قبل توجههم امام سفارة الولايات المتحدة في مكسيكو “لا لترامب، لا للعنصرية”.

وقال بيل كوكس الرجل الستيني المتحدر من نيويورك والمقيم في مكسيكو منذ خمس سنوات لوكالة فرانس برس ان “حقوق المرأة والأميركيين من أصل أفريقي ومثليي الجنس… هي كلها حقوق الإنسان، ويجب أن لا نعود الى الوراء”.

وحمل المتظاهرون لافتات كتبوا عليها “أخرج ترامب” و”احترم وجودي او استعد لمقاومتي”.

وقالت بيتي البالغة من العمر 60 عاما “نحن لا نريد ان تدوم ولاية ترامب اربع سنوات. نحن نأمل بشدة ازاحته” عن السلطة، معتبرة ان الرئيس الاميركي الجديد “قطع وعودا لن يستيطع الوفاء بها”.

وشارك مئات الاف الاميركيين، معظمهم نساء، السبت في الولايات المتحدة بـ”مسيرات نسائية” دفاعا عن الحقوق المدنية وضد ترامب الذي تم تنصيبه الجمعة.