اكتشف فريق دولي من علماء الفلك اول كوكب خارج المجموعة الشمسية بحجم الارض ويمكن للمياه ان توجد فيه بشكل سائل مما يجعل الحياة فيه ممكنة، بحسب دراسة نشرت الخميس.

وقال الفريق الذي تترأسه عالمة فلك من وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) في الدراسة التي خلص اليها ونشرتها الخميس مجلة ساينس الاميركية ان هذا الاكتشاف يعزز فرضية وجود كواكب شقيقة للارض في مجرتنا درب اللبانة.

وقالت اليزا كوينتانا، عالمة الفلك في معهد البحث عن الذكاء خارج الارض (سيتي) التابع للناسا والتي قادت فريق البحث ان “هذا اول كوكب خارج المجموعة الشمسية حجمه بحجم الارض ويوجد في المنطقة القابلة للعيش التابعة لنجم آخر”.

وتسمى هذه المنطقة قابلة للعيش لان الحياة التي نعرفها والتي تعتمد على وجود المياه، لديها فرص كبرى للتطور فيها، كما افاد الباحثون.