بادرت هيئة تنمية القدس إلى وضع خطط لإنشاء نسخة مصغرة من دولاب “لندن آي” على منتزه في المدينة يربط الشطر الشرقي من المدينة بشطرها الغربي.

وتم اقتراح إنشاء دولاب الهواء الضخم، الذي سيكون حوالي بنصف حجم الدولاب البريطاني المستوحى منه والبالغ ارتفاعه 135 مترا، على نقطة في الجزء الغربي من منتزه “أرمون هنتسيف”، بالقرب من طريق “الخليل” في جنوب القدس.

إذا تم بناؤه – الخطط لا تزال في مرحلة مبكرة – سينضم إلى مشاريع يتم دراستها للمنتزه تشمل سلسلة من المزالق التي تنزل على المنحدرات وإنزلاق بالحبل يبدأ من مركز جديد للزوار تقوم بتطويره “مؤسسة دافيد” اليمينية بالقرب من مدخل حي أرمون هنتسيف. ولقد بنت المؤسسة بالفعل موقع للتخييم في “غابة السلام”، أسفل الطرف الغربي للمدينة، بالقرب من حي أبو طور.

وفقا لصحيفة “هآرتس”، تشمل الخطط أيضا إنشاء حديقة منحوتات ومسارات دراجات ومركز موسيقى ومطاعم.

دولاب ’لندن آي’ على الضفة الجنوبية لنهر التيمز في لندن، 10 أبريل، 2020. (AP Photo/Matt Dunham)

ومن المخطط بناء ست فنادق في موقع مقابل للمنتزه.

هيئة تنمية القدس هي وكالة مشتركة بين الحكومة الإسرائيلية وبلدية القدس مكلفة بتعزيز وتطوير اقتصاد المدينة.

في بيان، قالت البلدية إنها تعمل على تطوير “برنامج تنمية وتجديد” لمنطقة المنتزه، بالتعاون مع هيئة تنمية القدس ووزاتي السياحة وشؤون القدس.

الهدف هو “تجديد المنتزهات [هناك ثلاثة مواقع مرتبطة، سميت باسم المتبرعين الثلاثة – شيروفر وهاس وغولدمان] … وتحسين تجربة السياح وتطوير المنطقة كمركز للثقافة والترفيه والتسلية للسياح وسكان المدينة “.

صورة لقبة الصخرة تغطيها الثلوج كما تظهر من منتزه أرمون هنتسيف في جنوب القدس، 14 ديسمبر، 2013. (Yonatan Sindel/Flash90)

بدلا من الرد على أسئلة محددة بشأن الدولاب الضخم، اكتفى البيان بالقول إنه يتم النظر في “مجموعة واسعة” من الأنشطة.

وكما هو مفهوم فإن الدولاب سيوضع خلال موسم السياحة وستتم إزالته في نهاية الموسم.

وتقف هيئة تنمية القدس أيضا وراء خطة مثيرة للجدل لا تحظى بشعبية كبيرة لإنشاء تلفريك يربط بين المجمع الثقافي “المحطة الاولى” في القدس الغربية وبين باب المغاربة في البلدة القديمة، أقرب مدخل إلى الحائط الغربي،. في الوقت الحالي تنظر المحكمة العليا في التماس تم تقديمه ضد المشروع الذي صادقت عليه الحكومة.

ولقد حولت هجمات، كان آخرها هجوم دهس وقع في عام 2017 وأسفر عن مقتل أربعة جنود إسرائيليين وإصابة 11 آخرين، المنتزه، الذي يطل على المناظر الخلابة في البلدة القديمة، إلى منطقة محظورة بالنسبة للعديد من الإسرائيليين والسياح، وهو ما تريد هيئة تنمية القدس تغييره.

تنظم منظمة “مقدسة” (مكوديشت) غير الربحية، التي تستخدم الفن والثقافة المستوحاة من القدس للتقريب بين مجتمعات المدينة، أحداثا في منتزه “غابرييل شيروفر” في كل يوم أربعاء، من الساعة 16:30 وحتى الساعة 19:00، والتي تتضمن فعاليات موسيقية ويوغا ومحطات إبداع موزعة على نقاط على طول الممرات.