اعتقل مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) الاثنين زوجة عمر متين الذي قتل 49 شخصا في ملهى ليلي للمثليين في اورلاندو في حزيران/يونيو، في منزلها في كاليفورنيا، حسب ما اعلن متحدث باسم الشرطة الفدرالية لوكالة فرانس برس.

ونقلت وسائل الاعلام عن مصادر في الشرطة لم تكشفها، انها كانت على علم بمخطط زوجها الارهابي وانها اعتقلت بتهمة عرقلة سير القضاء.

وقام عناصر من “اف بي اي” بتوقيفها في ساعة مبكرة في مدينة روديو على بعد اربعين كلم شمال شرق سان فرانسيسكو، كما قال المتحدث برنتيس دانر رافضا اعطاء تفاصيل اضافية.

واضاف ان توقيف نور سلمان مرتبط بالتهم الموجهة اليها في فلوريدا.

وكان حادث اطلاق النار في 12 حزيران/يونيو 2016 في ملهى بالس اسوأ هجوم ارهابي منذ 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة واسفر عن سقوط 49 قتيلا و53 جريحا. وقتل عمر متين برصاص الشرطة.

ويبدو ان الرجل الذي هاجر والداه من افغانستان الى الولايات المتحدة، اصبح متشددا بعد ان اطلع على الدعاية الجهادية على الانترنت.

واكدت وزيرة العدل المنتهية ولايتها لوريتا لينش نبأ الاعتقال الاثنين وقالت لقناة “ام اس ان بي سي”، “انها مسألة سنستمر في اخذها على محمل الجد”.

واضافت “قلنا منذ البداية اننا سندرس كافة اوجه هذه القضية وحياة مرتكب المجزرة لتحديد سبب اقدامه على هذا العمل ولمعرفة ايضا من كان على علم بالامر اذا كان هناك طرف آخر متورطا، واذا كانت هناك جهات اخرى يجب ان تتحمل مسؤولية في هذا الملف”.