سيتم افتتاح خط القطار السريع بين القدس وتل أبيب بشكل جزئي فقط في شهر سبتمبر بعد التأجيلات المتكررة، قال وزير المواصلات يسرائيل كاتس.

وقال كاتس لقناة “حداشوت” يوم الأربعاء أن القطار سوف يصل فقط الى مطار بن غوريون عند افتتاحه في بداية عيد “السوكوت”.

وقال مصدر مقرب من المشروع لصحيفة “غلوبوس” الإقتصادية، أن هناك حاجة لثلاثة أو أربعة أشهر اضافية قبل وصول القطار محطات تل ابيب.

وهذا ناتج عن بناء السكة في تل ابيب الى جانب خط القطار المستخدم، ما يتطلب اغلاق خطوط القطار في المدينة من أجل اتمام العمل. والجزء بين القدس ومطار بن غوريون لا يواجه مثل تلك المشاكل.

وزير المواصلات يسرائيل كاتس خلال اختبار قيادة قطار القدس – تل أبيب السريع في وسط إسرائيل في 16 يناير 2018. (Hadas Parush/Flash90)

وبينما تم تعزيز العمل من أجل الوفاء بالتعهد الأخير من قبل وزير المواصلات بإفتتاح الخط في شهر سبتمبر، اضطر مدراء شركة القطارات الإسرائيلية ابلاع كاتس في الاسبوع الماضي بأن الافتتاح الجزئي سيكون الطريقة الوحيدة للوفاء بتعهده للجماهير.

وفي شهر فبراير، أبلغت شركة القطارات الإسرائيلية البورصة في تل ابيب بتأجيل افتتاح خط القطار المنتظر لحوالي ستة اشهر لأنه لا زال يحتاج إلى تصاريح سلامة ضرورية.

وحينها، كان كاتس لا زال يتعهد بأنه سيتم افتتاح القطار، الذي يمكن المسافرين السفر بين القدس وتل ابيب خلال أقل من 30 دقيقة، قبل عيد الفصح العبري في شهر مارس.

وشكك تقرير لمراقب الدولة صدر في شهر اكتوبر 2017 بإفتتاح القطار حتى هذا الموعد، وحذر بأن الاختصارات في العمل من أجل انهاء المشروع قبل شهر ابريل سوف يقلل من جودة العمل ويقوض السلامة، ويؤدي الى زيادة التكاليف الاجمالية للمشروع.