أثار منشور دعائي يعرض خدمات تنظيف مع أسعار مختلفة بناء على اثنية العمال اتهامات بالعنصرية بعد أن تم اكتشافه في تل ابيب خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويدعي المنشور، الذي تحدثت عنه أولا المدونة السياسية تال شنايدر الجمعة، أنه وجد حلا للأشخاص الذين يبحثون عن عمال نظافة مع وثائق قانونية، ولكن بشرط أن لا يكونوا عربا، لأسباب أمنية.

ووفقا للمنشور، تكلفة عاملة النظافة من أصول افريقية هي 49 شيقل للساعة، بينما عاملة من أصول شرق أوروبية تكلف 52 شيقل للساعة.

وأعلى أجر هو 69 شيقل للساعة لعاملة نظافة من أصول شرق أوروبية لديها جنسية اسرائيلية.

“العنصرية الوقحة تتغلغل في المجتمع الإسرائيلي، تسعير العاملات بحسب العرق”، كتبت شنايدر عبر الفيس بوك.

ووفقا للقناة الثانية، اتصل صحفي بالرقم المسجل في الإعلان، وأجابته امرأة لا تجيد اللغة العبرية، أكدت أن التسعير المختلف صحيح، وقالت انها لا تتحكم بالأسعار، ولكن ان “العاملات الشرق أوروبيات فعلا أفضل”.