اعفي امين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه من منصبه خلال اجتماع عقدته اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في رام الله ليل الثلاثاء الاربعاء، بحسب ما اوردت وكالة وفا الرسمية للانباء.

ونقلت الوكالة عن عضو اللجنة التنفيذية احمد المجدلاني ان اللجنة التنفيذية “تداولت في مهام امين سرها وتم الاتفاق على إعفاء ياسر عبد ربه من هذه المهمة”.

وبحسب المجدلاني فان الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يرأس منظمة التحرير الفلسطينية سيتولى ايضا مهام أمانة السر “مؤقتا لحين تكليف شخص آخر بهذه المهمة”.

ومن ناحيته، اكد عبد ربه الذي لم يكن موجودا في الاجتماع وهو خارج الاراضي الفلسطينية في تصريحات لوسائل اعلام فلسطينية انه لم يبلغ باقالته وانما سمع عنها من وسائل الاعلام.

وبحسب عبد ربه فان عباس “لا يملك صلاحية إقالته من منصبه” وانه شأن تابع للجنة التنفيذية موضحا “في حال ارادت إعفائي من منصبي، فيجب أن يكون ذلك باجتماع عام ويتم الاعلان عن الإقالة بشكل واضح”.

وتابع “أما إن كانت اللجنة التنفيذية هي من أقالتني، فسيكون لي رد مناسب تجاه ذلك”.