اعتقل ثلاثة رجال يهود إسرائيليين في أوائل العشرينات من عمرهم بعد ظهر يوم الثلاثاء, أثناء محاولتهم دخول الحرم الشريف في مدينة القدس القديمة.

وقالت الشرطة أن المشتبه بهم كانوا يحاولون تهريب اعلاماً إسرائيلية الى داخل الحرم بقصد تعليقهم هناك، وهو عمل محظور في الموقع الحساس.

أفاد موقع واللا للأنباء, انه تم القبض على المشتبه بهم عند بوابة المغربي، إلواقعه بجانب ساحة حائط المبكى.

تشكل بوابة المغربي المدخل الوحيد الذي مسموح من خلاله لغير المسلمين دخول الموقع وفق اتفاق إسرائيل مع الوقف، السلطة الدينية الإسلامية الأردنية المسؤولة عن تشغيل الحرم الشريف.

وقالت الشرطة انه قد كشفوا عند تفتيش أحد الرجال على علم إسرائيلي في جيبه الخلفي، وتفتيش اخر لرفيقيه كشف عن علمين أضافيين في حقيبتهم.

بموجب الاتفاق بين الحكومة الإسرائيلية والسلطات الإسلامية في الموقع، ان الصلاة اليهودية واي استعراض للقومية الإسرائيلية في الحرم الشريف محظور.

على الرغم من أنه ممنوع على اليهود دخول الحرم من قبل السلطات المتطرفه أكثر دينيا، أتاح بعض الزعماء الدينيين الصهيونيين ذلك.