كشفت الشرطة الثلاثاء أن عمل شرطي سري في حي مئة شعاريم اليهودي المتشدد المنعزل في القدس وأحياء يهودية متشددة في بيت شيمش، أدى الى اعتقال 45 مشتبها بالتجارة بالمخدرات والأسلحة غير القانوني.

ويتوقع إجراء اعتقالات إضافية في الأيام القادمة.

وتم توظيف الشرطي، من عائلة يهودية متشددة من القدس، في وحدة العملاء السريين في شرطة القدس قبل عامين. ودرس في يشيفا في القدس.

ووفقا للشرطة، اخترق الشرطي مجتمع مئة شعارين، وبعد الحصول على ثقة مجرمين هناك، قام بشراء المخدرات، ومن ضمنها الماريجوانا، الحشيش، هيدروكودون، اكستازي والكوكائين. وتمكن أيضا من شراء سيارة مسروقة من شبكة إجرامية.

بالإضافة إلى الشبكة اليهودية المتشددة، عرض فلسطينيان يعملان بشكل غير قانوني في الحي عليه شراء أسلحة غير مسجلة.

وتم نقل الشرطي بعدها الى رامات بيت شيمش، حي يهودي متشدد في بيت شيمش، حيث بدء يخشا من اكتشاف التجار الذي يراقبهم بأنه يعمل مع الشرطة.

سيارة مسروقة تم بيعها لشرطي سري كشف دائرة تجارة مخدرات واسلحة في الاحياء اليهودية المتشددة مئة شعاريم في القدس ورمات بيت شيمش في بيت شيمش (Israel Police)

سيارة مسروقة تم بيعها لشرطي سري كشف دائرة تجارة مخدرات واسلحة في الاحياء اليهودية المتشددة مئة شعاريم في القدس ورمات بيت شيمش في بيت شيمش (Israel Police)

ونجح في رامات بيت شيمش بشراء كميات اكبر من المخدرات، من ضمنها “عشرات الكيلوغرامات” من مواد محظورة بقيمة مئات آلاف الشواكل، قالت الشرطة. واشترى أيضا سيارة مسروقة، مسدسين من طراز كارل غوستاف، بندقية من طراز “ام “16 على الأرجح انها مسروقة من قاعدة تابعة للجيش، وذخائر للأسلحة.

وعمل الشرطي في المجتمع اليهودي المتشدد مدة 18 شهرا. وأوقع 60 تاجر مخدرات، تم اعتقال 45 منهم. وكان احد المشتبهين من سكان جنوب إسرائيل الذي كان يدرس في يشيفا في القدس بعد أن سمحت له محكمة بالقيام بهذا بدلا عن السجن لمخالفات متعلقة بالمخدرات ارتكبها في الجنوب.

وقال الشرطي الإثنين أن دوائر المخدرات في مئة شعاريم، التي تبدأ العمل في الليل، عبارة عن مجتمع موازي. يوجد “مئة شعاريم في الليل”، قال، و”مئة شعاريم في النهار”، المختلفة جدا.

مسدس من طراز كارل غوستاف تم بيعه لشرطي سري كشف دائرة تجارة مخدرات واسلحة في الاحياء اليهودية المتشددة مئة شعاريم في القدس ورمات بيت شيمش في بيت شيمش (Israel Police)

مسدس من طراز كارل غوستاف تم بيعه لشرطي سري كشف دائرة تجارة مخدرات وأسلحة في الاحياء اليهودية المتشددة مئة شعاريم في القدس، ورمات بيت شيمش في بيت شيمش (Israel Police)

ووصف الشرطي عمله هناك كعملية “معقدة جدا، في مناطق لا تثق بالشرطة”. العديد من سكان الحي الصغير في القدس هم مناهضين للصهيونية ويتجنبون التعامل مع المؤسسات الإسرائيلية الرسمية، ومن ضمن هذا الشرطة.

وتم اختيار الشرطي لأنه “ولد صالح، شاب لا يوجد له أي علاقة بالعالم الإجرامي”، قال المسؤولون عنه بحسب موقع NRG. وكان يجب تدريب الشرطي على اللغة المستخدمة من قبل المجرمين، لغة الجسم، التصرف النموذجي وطريقة اللباس الشائعة في الشبكات الإجرامية، وبعدها احتاج للمساعدة بالتواصل مع التجار.

مخدرات تم بيعها لشرطي سري كشف دائرة تجارة مخدرات واسلحة في الاحياء اليهودية المتشددة مئة شعاريم في القدس ورمات بيت شيمش في بيت شيمش (Israel Police)

مخدرات تم بيعها لشرطي سري كشف دائرة تجارة مخدرات واسلحة في الاحياء اليهودية المتشددة مئة شعاريم في القدس ورمات بيت شيمش في بيت شيمش (Israel Police)

وفي حفل يوم الإثنين، قام قائد شرطة القدس مناشي ادري بمنح الشرطي وسام الضابط وسلاح شخصي. ومدح عمل الشرطي.

“تدريبه المهني من قبل محققين مخضرمين، بالإضافة الى قدرته على التعلم، دهائه وايمانه بطريق الصواب ساهمت بالإيقاع بـ -60 مجرما وابعادهم عن المجتمع العام، من أجل أمن سكان مئة شعارين ورامات بيت شيمش وجميع سكان القدس”، قال ادري.

وشكر الشرطي المسؤولين عليه، قائلا: “كما ورد في سفر التثنية، ’فتنزع الشر من وسطك’. آمل أن نتعلم أن نفعل الخير وننزع الشر من مسطنا من أجل مجتمع أفضل”.