اعتقلت الشرطة وسلطة الضرائب عدة مسؤولين في بلدية كفار سابا خلال مداهمة على البلدية في المدينة الواقعة شمال تل ابيب يوم الإثنين، ومن ضمنهم شخصية “رفيعة”، للإشتباه بتلقيهم رشوات.

ويتم توقيف 14 شخصا في تحقيق الفساد الواسع النطاق، ومن ضمنهم مسؤولين في البلدية و”أشخاصا لديهم مصالح اقتصادية في المدينة”، بحسب الشرطة.

وتتضمن التهم ضد المشتبهين الرشوات، الإحتيال وخيانة الأمانة.

ويبدو أنه تم اجراء الإعتقالات من أجل تمكين الشرطة من إجراء تفتيش في مكاتب، منازل وحواسيب المشتبهين، وسيقوم ضباط من وحدة لاهاف 433 للتحقيق في قضايا الفساد ومن سلطة الضرائب بإجراء التفتيش بعد مداهمات الصباح.

ويتوقع اعتقال جزء من المشتبهين بشكل رسمي، وسيتم النظر في تمديد اعتقالهم في محكمة الصلح بريشون لتسيون.

ويأتي الإعتقال بعد تحقيق سري طويل.

ولم يتم الكشف عن اسماء المشتبهين وطبيعة الشبهات ضدهم في الوقت الحالي.