اعتقلت قوات الامن التركية في جنوب البلاد يابانيا (24 عاما) يشتبه بانه كان يسعى للتوجه الى سوريا والانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما ذكرت وكالة دوغان الاربعاء.

وقالت الوكالة ان الياباني اعتقل مساء الثلاثاء في محافظة غازي عنتاب (جنوب) وقال للسلطات التركية انه كان يستعد للتوجه الى سوريا اثر “اتصال” هاتفي.

واكدت الشرطة من خلال مراجعة رسائله الهاتفية ان هذا المواطن الياباني هو على علاقة بجهاديين، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء التركية الرسمية الاناضول.

واضافت دوغان ان الرجل سيرحل الى بلده بعد انتهاء التحقيق معه. ونشرت الوكالة صورته ويداه مرفوعتين خلال اعتقاله.

وتتهم تركيا منذ فترة طويلة بانها تتواطأ مع الجهاديين الذين يقاتلون النظام السوري.

ومنذ اكثر من عام، عززت انقرة المراقبة على حدودها مع سوريا، الطريق الرئيسي لعبور الجهاديين الذين يريدون الانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية. ولكن اعتقال يابانيين امر نادر.

وكثفت تركيا الاعتقالات في صفوف الجهاديين خلال الايام الماضية بعد العملية الانتحارية التي اودت السبت باربعة سياح اجانب في شارع رئيسي باسطنبول. ونسبت الحكومة هذا الاعتداء الى تركي “مرتبط” بتنظيم الدولة الاسلامية.