اعتقلت الشرطة الإسرائيلية وجهاز الأمن العام (الشاباك) أحد سكان غزة، والذي يُشتبه بأنه قام بإختراق أنظمة طائرات بدون طيار تابعة لأسلحة الجو وجمع معلومات حول تحركات القوات ورحلات مدنية لصالح تنظيم الجهاد الإسلامي، بحسب ما أعلنته الشرطة الأربعاء.

وجاء في بيان للشرطة، أن المشتبه به هو مجد عويضة (22 عاما)، والذي وُصف بأنه “مهندس إلكترونيات” من قطاع غزة.

عويضة، الذي يرأس أيضا نادي المواهب الفلسطينية، تم اعتقاله في 23 فبراير وهو في طريقه إلى إجتماع مع مشاركين في مسابقة تلفزيونية للغناء، بحسب البيان الذي لم يعط تفاصيل إضافية حول مكان أو كيفية إعتقاله.

ووضح متحدث بإسم الشرطة الإسرائيلية بأنه لم يتم إعتقال عويضة داخل قطاع غزة، ملمحما إلى أنه كان في طريقه من القطاع إلى الضفة الغربية عندما قامت قوات الأمن الإسرائيلية بإعتقاله.

بحسب لائحة الإتهام، تم تجنيد الشاب من قبل الجهاد الإسلامي في عام 2011 عندما كان يعمل مذيع راديو، وتم تعيينه في منصب “مدير أنظمة حواسيب” في المنظمة.

وقالت الشرطة إنه “قام بتنفيذ مهام كلفه بها مشغلوه، بما في ذلك ترميز برنامج كمبيوتر يمّكن من مشاهدة كاميرات الطرقات واختراق أنظمة حواسيب وزارة الداخلية التابعة لحماس في غزة وغير ذلك”.

بحسب لائحة الإتهام التي وُجهت ضده، طلب منه الجهاد الإسلامي في عام 2012 إختراق شبكة طائرات من دون طيار قام الجيش الإسرائيلي بتشغيها فوق قطاع غزة.

وقام بشراء المعدات اللازمة من تجار في الولايات المتحدة، وبإبتكار برنامج كمبيوتر قادر على إعتراض موجة البث، بحسب النيابة العامة.

وفشل عويضة في أول محاولتين له بإعتراض الموجة، بحسب لائحة الإتهام، ولكن نجح في المحاولة الثالثة، ما مكن مشغليه من رؤية بعض الصور التي التقطتها كاميرات الطائرات بدون طيار التابعة للجيش الإسرائيلي.

“بينما كان يراقب البث، أدرك المدعى عليه بأن الطائرات بدون طيار تجمع معلومات إستخبارتية عن عناصر إرهابية تعمل على إطلاق وتخزين صواريخ من قطاع غزة”، بحسب لائحة الإتهام.

ونجح عويضة في الوصول إلى صور من كاميرات في الطرق السريعة داخل إسرائيل، وحصل لمنظمته على معلومات حول حركة قوات الأمن والمواطنين الإسرائيليين خلال الحروبات مع قطاع غزة والهجمات الصاروخية، وفقا للائحة الإتهام.

علاوة على ذلك، يُزعم أن الشاب قام أيضا بتطوير تطبيق يقوم بجمع معلومات حول تحركات الطائرات في مطار بن غوريون الدولي، وكذلك الدخول إلى بيانات الركوب وأوزان الطائرات وطرازاتها وأوقات الإقلاع والهبوط.

ويواجه عويضة سلسلة من التهم، بما في ذلك التجسس والتآمر لإرتكاب جريمة وإختراق أنظمة حواسيب، ونقل معلومات بقصد المس بالأمن القومي.