اعتقلت القوات الخاصة في الشرطة النمساوية مشتبها به من النازيين الجدد هدد بارتكاب مجزرة بحق طالبي اللجوء، وصادرت كمية من الاسلحة والذخيرة في منزله، بحسب ما اعلنت الشرطة الاحد.

وجاء في بيان لشرطة مقاطعة النمسا العليا ان الشاب (20 عاما) “اخبر اصدقاءه انه يريد ’قتل جميع طالبي اللجوء ببندقيته’ في مركز للاجئين”. كما استخدم لغة النازيين الجدد وبعث لاحد اصدقائه برسائل قصيرة تتضمن نصوص “الايديولوجية القومية الاشتراكية”.

وفي عملية دهم لمنزله في اقليم لينز-لاند الخميس، عثرت الشرطة كذلك على رموز للنازية. واعتقلته قوات “كوبرا” الخاصة قرب منزله فجر الجمعة.

واستقبلت النمسا العام الماضي نحو 90 الف طالب لجوء، في اكبر عدد تستقبله دولة في الاتحاد الاوروبي نسبة الى عدد السكان، وعبر نحو عشرة اضعاف هذا العدد اراضيها باتجاه المانيا ودول اسكندنافيا.

وشكل تدفق اللاجئين عاملا داعما لحزب الحرية اليميني المتطرف الذي يؤكد انه يرفض كل اشكال العنف. ولم تشهد النمسا هجمات على اللاجئين مثل جارتها المانيا.

والاحد الماضي اطلق رجل يرتبط بالنازية الجديدة النار من بندقية كلاشنيكوف على حفل موسيقي في مقاطعة فورارلبيرغ غرب النمسا ما ادى الى مقتل شخصين واصابة 12 اخرين قبل ان يطلق النار على نفسه.