احتجزت الشرطة الإسرائيلية إمرأة تحمل معها مسدسا وقنبلة يدوية وعبوة مليئة بالرصاص داخل حقيبتها في مطار سديه دوف في تل أبيب صباح يوم الأربعاء.

المسافرة الإسرائيلية، التي حاولت صعود طائرة متجهة إلى مدينة ايلات الجنوبية، احتجزت بعد كشف مخبأ للأسلحة في حقيبتها بينما مرت الفحص الأمني الروتيني.

وقالت لضباط الأمن خلال اجراءات دخولها قاعة الرحلان أنها لا تملك أي أغراض مهربة في حقائبها، ولكن آلة الأشعة السينية كشفت الأسلحة في حقيبتها بعد ذلك بوقت قصير.

تم اعتقال المرأة التي لم يكشف عن اسمها من قبل طاقم المطار، ونقلت بعد ذلك إلى سجن الشرطة للإستجواب.

ووفقا للتقارير، ادعت المرأة أنها استعارت الحقيبة من أحد أقرباءها، وقالت أنها لم تعلم بشأن الأسلحة والذخائر داخلها.

تمت دعوة وحدة “سابير” المختصة إلى مطار سديه دوف للتخلص من القنبلة اليدوية.

بعد الحادث، حثت هيئة المطار جميع الركاب على البقاء يقظين ومضاعفة فحص جميع أمتعتهم لعدم وجود أغراض غير مرغوب فيها داخلها.