اعتقلت الشرطة مسؤوليّن كبيريّن في سلطة أراضي إسرائيل وخمسة أشخاص آخرين صباح الأربعاء في أطار تحقيق في تسريب معلومات داخلية مقابل رشاوى.

ويُشتبه بتورط المشتبه بهم بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة وجرائم أخرى، بحسب بيان صادر عن الشرطة الإسرائيلية حول التحقيق، الذي تجريه وحدة “لاهف 433” لمكافحة الفساد.

ويشتبه المحققون بأن المسؤوليّن في سلطة الأراضي تلقيا رشاوى مقابل تزويد معلومات داخلية بصورة غير قانوية للدفع بمصالح تجارية لآخرين.

وأجرت الشرطة عمليات تفتيش في منازل المشتبه بهم ومكاتبهم، بحسب بيانها.

وقالت الشرطة إنه تم نقل المشتبه بهم، الذين لم تُنشر أسماؤهم، للتحقيق معهم، وسيتم طلب تمديد اعتقالهم، إذا اقتضت الحاجة، في محكمة الصلح في مدينة ريشون لتسيون في وقت لاحق من اليوم.

وجاء في بيان الشرطة إن “شرطة إسرائيل ستواصل التحقيق في أي أنشطة غير لائقة تنطوي على تضارب مصالح، وستحفر عميقا للوصول إلى أي مكان حيث تكون هناك شبهات بفساد عام”.

في الأسبوع الماضي كشفت الشرطة عن قضيتي فساد كبيرتين أخرتين يتم التحقيق فيهما، الأولى تتعلق بمسؤولين في شركة “صناعات الفضاء الإسرائيلية” التي تملكها الدولة، والأخرى تتعلق بشركة الحافلات “أفيكيم” ومسؤول كبير في وزارة المواصلات.